14 سبتمبر 2006

كلنا نشعر بالعار لأن مبارك رئيس مصر



فيما يلي مقال الدكتور عبدالحليم قنديل في جريدة الكرامة ، هي مجرد كلمات مهذبة جداً في شخص لا يستحق الأدب معه مطلقاً مثل حسني مبارك زعيم العملاء والخونة العرب .. أقذر زعم جاء في تاريخ مصر القديم والحديث .. حتى في عصر المماليك وحكم الخصيان لم يأت على مصر زعيم بتلك القذارة .. بتلك العمالة .. بتلك الخيانة .. بذلك الجهل والصلف والغباء والنهم للسرقة والنهب ...

في أحلك عصور مصر عبر التاريخ لم ير شعبها زعيم كبمارك الواطي .. واطي في كل شيء .. في أصله الخسيس .. في تصرفاته القذرة .. في طريقة توليه الحكم بأمر الأمريكان عبر الفاكس الشهير الذي عينوه به نائباً للأغا السادات في مساء ذات اليوم الذي عينه فيه السادات رئيساً للوزراء في الصباح.

مبارك الذي شهدت مصر في عهده كل المصائب والكوارث من كل نوع بيد الإهمال من حكوماته القذرة التي لا هم لها سوى النهب والسرقة .. وشهدت مصر في عهده زوال دورها التاريخي كدولة كبيرة ذات ثقل عالمي وإقليمي .. حولها العميل القذر إلى مجرد ماخور لا حول ولا قوة لها ولا سلطان إلا على الغلابة من شعب مصر ممن يزج بهم في سجونه بيد الشامشرجي تبعه حبيب العادلي الأقذر منه .. هكذا يتجمع الأقذار حول بعضهم ...

إلى المقال
أشعر بالعار لأن مبارك رئيس لمصر، وهو لا يعرف قيمتها ولا أقدارها، ولا جغرافيتها، ولا تاريخها، ولا ما ملكت، ولا ما أعطت وحول بلدا هائل الوزن بحجم مصر إلي عزبة بالحجم العائلي.
أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر، وهو الذي لا يملك من الرئاسة مؤهلاتها، فلا فوائض عقل، ولا زاد من بصيرة، ولا حسن بالسياسة، ولا شرعية حتي بالخطأ أو بالباطل فلا هو ديكتاتور ذو رؤية، ولا هو منتخب ديمقراطيا، بل هي الصلافة المحض، وتناحة الروح، وجلافة اللغة والتصريحات المفرطة في الغياب الذاهل علي طريقة البتاع ده !
أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر، وهو لا يخلص لدم، ولا يستذكر نسبا لأمة، ويتصرف كموظف أرشيف، أو كأمين مخزن زاغت مفاتيحه، جاءت به الصدفة إلي رأس بلد كان تاج الرأس، وانتهي به الي بلد بالصدفة انتهي بنا الي مقلب نفايات وبواقي فساتين وبقايا صور وأكواب مهشمة، وتراب يثقل القلب، وجعلنا نشعر بالخجل من اسم مصر، فقد حول علونا خفضا، وتزل بنا من حالق إلي الفالق، فلا مكانة ولا دور، ولا كرامة من أصله، ولا فرصة للمقارنة إلا مع دول من نوع جيبوتي و الصومال و بوركينا فاسو ففقرنا من مهانتهم، نكاد لا يرانا أحد كما لا يراهم أحد، وقد يكون لهم عذرهم، ولنا العذر بالرئيس الذي هو أنكي من العذر بالجهل.

أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر، وهو الشخص الذي كانت غاية أحلامه منصب سفير في بلد الإكسلانسات أو رئيس لشركة طيران، وانتهي بالبلد الي مزاد البيع في سوق الإكسلانسات ، أشعر بالعار لان مبارك رئيس لمصر فهو يستحق ان يُحاكم لا ان يحكم، ان يفزع لا ان يفزعنا، ان يعزل لا ان يسأل ان تذهب ريحه لا ان يذهب باسم مصر لها المجد في العالمين، نعم يا مبارك أشعر بالعار لانك الرئيس، أشعر بالقرف أشعر كأني أريد ان أتقيأك .. ((وأستريح من قرفك يا قذر .. هذه من عندي أنا للتعبير عن شعور كل المصريين))
د. عبدالحليم قنديل

هناك 9 تعليقات:

tota يقول...

ابن بهية العزيز

على قدر ما اصاب الكاتب كبد الحقيقة على قدر ما مزقت الكلمات قلبى انا
فننتمى الى هذا البلد وندافع عن كوننا مصريين بعنف وشراسة وتأبى كلمات الدفاع الواهية ان تصد امام الهجوم المفترس من اهل اللامم العربية والذين لا يقلون بأى حال من الاحوال عنا فى حالهم المتردى
رسالة اللوم منقوصة فجزء كبير يا عزيزى هو الشعب نفسه الذى ارتضى بذلك وكأنه مريض نفسى يتلذذ بالتعذيب
ويرفض ان ينتشل من هذا الذل او ان ينتصب ويرفع هامته ويزود عن نفسه
نحن ال70 مليون مصرى لا نعرف كيف نتحد فى كلمة ترفع عنا هذه الغمة
بالله عليك كيف
لا انكر على الكاتب كل كلمة قالها فى حق من وليناه علينا
ولكن احقاقا للحق وجب عليه لومنا نحن

شكرا لك يا عزيزى على هذا البوست
تحياتى

cast2way يقول...

(مجهود رائع منك يابن بهية)
لكن انا من رائيى والله اعلم ياعنى ان احنا مش هانفضل دايما نشتم وونتكلم فى الباطل كتير
ياترى امتى هاييجى علينا وقت ونتكلم فى الحق
كان يقول عمر رضى الله عنه(ان لله رجالا احيوا الحق بذكره واماتوا الباطل بهجره)
كفاية شتايم كفاية ظلام نفسنا نشوف النور نفسنا نشوف حلول
كل الناس شايفة الضلام وحاسه بيه لكن ياترى هل كل الناس عارفه فين النور ومنين تلاقيه
ياريت يكون هو ده همنا
علشان مايجيش يوم من الايام نلاقى عمرنا ضاع من غير من لاقى حل للمشكلة اللى شغلت حياتنا

والسلام

IBN BAHYA يقول...

إلى totaو كاستوي .. شكراً على مروركم الكريم ونتمنى تكراره

IBN BAHYA يقول...

إلى tota العزيزة .. شكرا على مرورك الطيب ونتمنى العودة .. وأما رأيك الكريم فهو صواب قطعاً ويجب أن نتحرك نحن وما يتم هنا وفي كل الأماكن هو عبارة عن مقدمة ضرورية لتلك الحركة القادمة لا محالة .. إن حركة الشعوب والأمم أختي الكريمة تحتاج إلى وقت وجهد وشحن للهمم قد يصل إلى سنوات .. لكن لا تقلقي فهذه السنوات قد تجاوزناها وهانحن أمام الحقيقة الثورية التي ستطيح بحسني مبارك ونظامه الفاسد قريباً جدا جدا .. أقرب مما يتصور ذلك الغبي ونظامه ... ربما عدة شهور ولكن لن يطول لعدة سنوات ... لك تحياتي ...

أخي الكريم cost2way شكرا لمرورك الطيب .. وأما رأيك الكريم فأنا لا ختلف مع سيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه وعن كل صحابة وقرابة المصطفى صلى الله عليه وسلم .. لكني أختلف معك أنت أخي الكريم ... فلو أن عمراً يعيش بيننا اليوم لأغمد سيفه في قلب ذلك العتل حسني مبارك ... وما هجر الباطل الذي ذكره عمر بمثل الباطل الذي نتحدث عنه هنا ... هناك فرق كبير أخي الكريم ولا تؤخذ المقولات على علاتها دون تفريق بين المواقف التي قيلت فيها... عموماً شكرا لك .. وتقبل تحياتي ...

غير معرف يقول...

المقالة فعلا بحاجة الى اعادة نظر بأسرع مايمكن لان سرعتها كسرعة الصاروخ الباليستي وان لم يتم ردعها بتلك السرعة ستأكل الاخضر واليابس .... الدراسة فى مصر غير مجدية وتحتاج لااعادة نظر... للمزيد انظر تلك المدونة
http://iloveyou2000.blogspot.com
zawaj2@yahoo.com

غير معرف يقول...

Ibn baheya, Mubarak is one of the lowest Egyptian leader but you know who is the absolute lowest? Your Idol that you put his picture as yours. All of our problem started during his reign.

غير معرف يقول...

ثورة مصر اغسطس 2010

الحلقة الاولى فى هذا الرابط

http://saveegyptfront.org/readers-articles/6259.html


الفصل الاول
ما قبل العاصفة
( 01 )

كان اللواء كامل حسن مساعد وزير الداخلية سابقا يقود سيارتة قادما من مدينة السادس من اكتوبرفى هذا اليوم الجمعة الموافق العشرين من اغسطس عام 2010و كانت الساعة تشير للخامسة مساءا وفى هذا الوقت من يوم الجمعة تتسم شوارع القاهرة بالهدوء بعد انتهاء صلاة الجمعة، ولهذا تم اختيار هذا الوقت من قبل رجال العلم والخلاص لبدء انبثاقة الخلاص .

الشوارع هادئة مما ساعد اللواء كامل حسن ان يستدعى ذكرياتة ليمر امامة شريط من االذكريات من بداية انخراطة فى عام 2006 مع رجال العلم للخلاص حتى هذة اللحظة التى اوشك ان يقوم هوببدء تفجير طاقة علمية رهيبة سوف ترج العالم اجمع رجا يسلمهم لذهول يمتد بة الزمن حتى يفيقوا ويستوعبوا ما يحدث من انفجار علمى يحدث فى مصر بجوار السفارة الامريكية ليمتد للعالم اجمع .

يتسم اللواء كامل حسن بشخصية قوية يحترم ذاتة ذو طلعة مهيبة اسمر البشرة لة نظرة ثاقبة تسبر غور من امامة ، ولشخصيتة هذة لم يدم بة الحال كثيرا فى وزارة الداخلية فلم يكن مقتنعا بادعاءات اغلب قياداتها ويتذكر اخر ما قام بة من عمل قبل احالتة للمعاش ، ويصل عند هذا الحد من الذكريات الى ميدان الرماية فيستيقظ من ذكرياتة على تحية ضابط برتبة عقيد من هؤلاء الضباط الذين لا ينسون قيادتهم المحبوبة مهما تباعد بينهم الزمن كان متواجد فى الميدان للمتابعة ألامنية فيرد علية تحيتة واستمر فى قيادة سيارتة نحو شارع الهرم وليستكمل ذكرياتة .

كانت هذة المهمة الاخيرة ل فى وزارة الداخلية هى دراسة ملف مجموعة من اساتذة الجامعة وكل جريمتهم الاشتباة فى قيامهم بابحاث غير واضحة المعالم لرجال الامن فى وزارة الداخلية التى تتدخل فى كل شىء حتى الابحاث فى الجامعات , استدعى اللواء كامل حسن مساعد الوزير هؤلاء الاساتذة وهم كل من الدكتور حازم عبد المنصف والدكتور حامد عبد المعز والدكتور بطرس مليكة واستقبلهم فى مكتبة مرحبا حيث انة وقد قام بدراسة ملفاتهم لم يجد ضدهم اى شىء فوجد نفسة مدفوعا لمخالفة التعليمات التى كانت ترغب فى اعتقالهم فقام بصرفهم من مكتبة بعد ان تعرف عليهم معرفة غيرت مسار حياتة .

وتاكد لة تماما انها اخر ايامة فى وزارة الداخلية فقام لزيارة بعض زملاؤة من الضباط الذين يجتمعون على ما يشعر بة من احساس بعدم الرضا على ما ال الية حال البلاد وحال وزارة الداخلية وخرج من الوزارة ولم يعد اليها ، الا ان صلتة بهؤلاء الضباط لم تنقطع ابدا بل كانوا على وعد دائما بمحاولة الخلاص ذلك الذى سوف يقومون فية باهم الادوار بعد دقائق معدودة.






افاق اللواء كامل حسن من ذكرياتة على تحية ضابط برتبة مقدم يقف فى اشارة جامعة القاهرة فيرد تحيتة قائلا ازيك يا محمود فيرد المقدم محمود تمام يا فندم ربنا يبارك لنا فى سعادتك ، ويستمر اللواء كامل حسن قيادة سيارتة مع شريط ذكرياتة .

اتخد طريق الدقى مخلفا وراؤة جامعة القاهرة ويتذكر بعد ان ترك وزارة الداخلية كيف سعى للقاء الاساتذة حازم عبد المنصف وحامد عبد المعز وبطرس مليكة فى جامعة القاهرة واستمر هؤلاء فترة يتوجسون منة خيفة ويتعاملون معة بحذر شديد فليس سهلا ان تتعامل مع ضابط كبير بوزارة الداخلية حتى ولو كان سابقا، واستمر التودد والخوف الى ان تمت مقابلة بالصدفة البحتة فى خارج مصر جمعهم فى هذا اللقاء صديق مشترك هو الدكتور يحيى عبد الرافع الذى ينسق من الخارج بين رجال مصر الاوفياء الذين يجاهدون للخلاص ، وفهم جميعهم ان قلوبهم تجتمع على الجهاد من اجل الخلاص ، ومن هنا عرف اللواء كامل حسن عن ابحاث هؤلاء الرجال ما وقف لة شعر راسة هولا وانبهارا .

انة باختصارعالم اشعة الليزر ، التحكم اللانهائى فى تخليقها واستخدامها فى نقل الصوت والصورة من اى مكان لاى مكان وعرض ما يتم نقلة فى سماء اى مكان فيراة ويسمعة كل الناس كانهم يشاهدون تليفزيون هائل الحجم ، والتوجية الدقيق لاشعة الليزر ليتم تدمير اى شىء فى اى مكان بدقة تصل لتدمير نملة صغيرة تقف على حبة سكر داخل مطبخ فى قلعة محصنة دون لمس حبة السكر ، كل ذلك واكثر باستخدام الاقمار الصناعية ، لقد تم التسلل الى حاسبات كل الاقمار الصناعية السابحة فى هذا الكون وارسال برامج معقدة لايمكن اكتشافها او حتى الغائها بالصدفة وهذة البرامج تقوم باغلب العمل لتخليق اشعة الليزر المطلوبة مستغلة امكانيات وطاقة القمر نفسة ، وباقى العمل يتم من الارض باجهزة فى غاية البساطة يتحكم فيها رجال العلم للخلاص .

بذلك اصبح واضحا للقارىء ان رجال العلم للخلاص بقيادة الدكتور يحى عبد الرافع يتابعون كل خطوة وهمسة يقوم بها اللواء كامل حسن وهم على اتصال بة بسماعات دقيقة فى اذنية ومايك دقيق فى غاية الحساسية فى قميصة .
( يتبع )

غير معرف يقول...

( تكملة )


الساعة السادسة مساء يوم الجمعة العشرين من اغسطس عام الفين وعشرة تدلف سيارة اللواء كامل حسن من ميدان التحرير الى ميدان عمر مكرم وهنا تفوة بكلمات قلية قائلا وكانة يحدث نفسة : معايا يا دكتور يحيى
فتلقى اجابة واضحة : كلنا معك وربنا يوفقك وعلى بركة الله نبدأ فنحن نرى الان اللواء حبيب العادلى فى قصرة بجوار حمام السباحة وسنواليك بكل ما تحتاجة وعليك الاتجاة نحو السفارة الامريكية .

الامر لا يستغرق اكثر من دقائق للاتجاة للسفارة الامريكية وقد كانت الاشارة مغلقة اما مسجد عمر مكرم وتذكر اللواء كامل حسن انة من اصر على ان تكون البداية من امام السفارة الامريكية التى احتلت كل الشوارع المحيطة بها باجراءات امنية متضخمة وحرمت السير فى تلك الشوارع على المصريين فضاعت الكرامة واستسلم المصريين للاهانة بوهن قياداتهم مما كان دائما دافعا لثورة بركانية داخل اللواء كامل حسن ورفاقة فكان لابد من عودة الكرامة اولا .





اتجة اللواء كامل حسن فى اتجاة الشارع المؤدى للسفارة الامريكية ولم يتجة للشارع المؤدى لكورنيش النيل كاتجاة اجبارى وهنا اشرابت اعناق رجال الامن المدججون بالسلاح وقامو متحفزين واتجهوا ناحية السيارة وتقدم ضابط برتبة مقدم فارع الطول شاهرا سلاحة صائحا فى اللواء كامل : رايح فين يا حيوان يا ابن الكلب .

لم يندهش اللواء كامل حسن فهو يعرف كيف يتم اختيار هؤلاء الضباط وكيف يتم تدريبهم , خرج اللواء كامل من سيارتة وبهدوء تام ناهرا الضابط المقدم بالفاظ تكديرية عسكرية : يا مقدم يا بايظ يا منحل يا بعكوك فين قيادتك؟.

كانت صيحة المقدم قد اعملت هرجا ومرجا بين باقى ضباط الامن وجاء يهرول ضابط عميد فى اتجاة السيارة وكان الضابط المقدم مذهول من الافاظ العسكرية التى واجهة بها اللواء كامل اثناء مغادرتة سيارتة وزاد زهولة ان قام هذا العميد باداء التحية العسكرية للواء كامل معتذرا قائلا : المقدم لا يعرف سيادتك يا افندم وحضرتك عارف ان السير حول السفارة الامريكية ممنوع .

واجهه اللواء كامل قائلا : اعرف يا سيادة العميد, وبصوت خفيض لا يسمعة الا العميد قال :
CODE 255 SQUARE GAMAL

هذة الاكواد يعلمها اللواء كامل من رجالة بوزارة الداخلية و يتم تزويد قيادات الحراسات بها وعليهم فى حالة الطوارىء وصعوبة الاتصالات عند سماعها تنفيذ تعليمات من يرددها فهم امام قيادة مسؤلة , انفرجت اسارير الضابط العميد وقال مبتسما : حضرتك رجعت الوزارة يا فندم ؟ رد اللواء كامل مقتضبا تقريبا يا سيادة العميد وطلب من العميد الاتصال من خلال جهاز اللاسلكى ب CODE 13 WALF

ابتسم العميد وهو يقوم بالاتصال وقال اقدر اعرف لمين الاتصال ؟ فرد علية اللواء كامل حسن بهدوء ما يسبق العاصفة قائلا انة اللواء حبيب العادلى يا سيادة العميد ، فتظهر على وجة العميد علامات الدهشة والانبهار والقلق فى نفس الوقت ويردد بصوت خافت " هل الامر خطير يا فندم ؟ " فيرد علية اللواء كامل حسن وعينية تتجة الى مبنى السفارة الامريكية قائلا انة اخطر مما تتخيل انها حرب الكرامة او فرض الكرامة او استعادة الكرامة قالها وصوت اللواء حبيب العادلى قادما من جهاز اللاسلكى معتقدا ان من يحادثة مدير مكتبة المناوب بالوزارة قائلا " ايوة يا سيادة اللواء فى اية عندك " فرد اللواء كامل حسن " انا اللواء كامل حسن يا معالى الوزير مطلوب من معاليك الحضور للوزارة فورا بطائرتك الهيلوكبتر" .

== ==== == === # #===
فى الحلقة القادمة :
الحصون الخرسانية القوية للسفارة الامريكية صارت ترابا
اوباما : سيادة الرئيس واضح اننا اخطأنا عندما تغاضينا عن كبر سنك وضعفك بتاكيدك انك مسيطرا على امور بلادك ! هل توضح لنا ما يحدث فى مصر من ثورة وما يحدث لسفارتنا؟
اوباما : الى الشعب الامريكى العظيم لقد فقدنا السيطرة على اقمارنا الصناعية ، نحتاج صبركم

سليمان باشا غانم العمدة يقول...

هل انت الراجل المحترم الكبارة ابن بهية بتاع زمان؟
انا سليمان باشا غانم العمدة
اووووووووووم انت تغيب لية كل دة يا ابن بهية
بينى وبينم خوفت عليك هىء هىء هىء وكنت عاوز ابعت المليجى وبهروز يدورو عليك