06 يناير 2007

دفن المتلازمة الصدامية

حين كتبت عن صدام حسين (رحم الله موتى المسلمين جميعاً) والمتاعب التي سببها لنا حياً وميتاً ومحاولة البعض اختلاق المبررات الواهية له لكي يكون جديراً بلقب زعيم الأمة بلا أي داعي في رأيي لأنه لم يستطع أن يوجدها لنفسه طوال حياته ، واجهت كثيراً من المشاكل مع كثير من الناس أغلبهم كانوا مأخوذين بثباته وشموخه بين يدي جلاديه ، سحرتهم كلماته الأخيرة في هذه الدنيا بأن فلسطين عربية ، ونطقه بالشهادتين ، واستهانته بالمشنقة والجلاد ، ولما لا وقد انبرت أقلام كثيرة على امتداد الوطن العربي تولول على ضياع الأمة بعد صدام .. وتبكي يتمها بعد اغتيال شهيدها المجاهد صدام حسين ! بل إن بعض الأقلام ذهبت إلى أبعد من ذلك وتجرأت على الله وأقسمت بأنه في جنة الخلد مع الشهداء والصديقين ! ألهذا الحد وصل بنا العمى السياسي ، فلم نعد نفرق بين خائب وخائن وأبله وزعيم ؟! ألهذا الحد وصل بنا جهل الغطرسة الكاذبة إلى تبادل المواقع مع الإله الخالق وتوزيع العباد على الجنة والنار ؟!

لقد أدخلتنا القوى الاستعمارية في غيبوبة فكرية سحيقة نتخبط فيها اليوم بإرادة واعية وكاملة منا ، بل ونستعذب معها كل ألوان الخداع والدجل السياسي بشتى صوره الذي يمارسه علينا الحكام المعينون من البيت الأسود ، نتلذذ بنسج وسرد الملاحم الأسطورية الخرافية حول أناس مجانين على أقل تقدير إن لم نقل خونة ، قذفت بهم الظروف والقوى المعاديه إلى المقدمة فركبوا كراسي الحكم في غفلة من أصحاب الديار الأصليين. كيف برجل هذه طعناته الخسيسة مازالت تدمي جسد أمتينا العربية والإسلامية أن يكون بطلاً ؟! وكيف صدق هؤلاء أن تحرير فلسطين يمر عبر تدمير إيران الإسلامية والكويت الإسلامية العربية ؟ هل لدى أحد من رواد حفلات التأبين للزعيم المجاهد صدام حسين أي تفسير معقول لهاتين الحربين المدمرتين لأمتينا العربية والإسلامية؟

كل ما حصلت عليه من تفسير منهم لهاتين الكارثتين الصداميتين هو مجرد كلام مرسل لا يسمن ولا يغني من جوع ، كقولهم أن للسياسة دهاليز وسراديب ولا أحد يعلم نية البطل المجاهد صدام حسين ! ونحن لا ندري ما وراء الكواليس ! إن كان لا يصلح قول كهذا في تفسير غرض شعري في قصيدة ركيكة لشاعر من شعراء اليوم حين يحشره النقاد في الركن فيلجأ إلى المقولة الخرقاء بأن المعنى في بطن الشاعر ، فما بالك بالقائد الركن ؟ إن كنا نقبل على مضض بتفسير كهذا من شاعر مغمور لقصيدة خائبة فلا يمكن أن نقبله ممن يزعمون أنه زعيم الأمة ، لتذهب القصيدة إلى مكانها الطبيعي في سلة المهملات ويذهب معناها وشاعرها وبطنه إلى الجحيم ولن تخسر الأمة غير مدعي شعر ، لكن قضايا الأمم ومقدرات الشعوب لا يمكن أن نتعامل معها بذات الأسلوب الأخرق لأنه مستقبل أمم وأجيال ستلعننا قبل الشيطان حين تتكشف الحقائق المرة التي بدأت تطفو بالفعل فوق السطح. ماذا قدم صدام حسين من إنجازات لأمته كي ينال عليها لقب زعيم الأمة؟

قدم حرب الخليج الأولى .. ثماني سنوات من القتال المتواصل للثورة الإسلامية الوليدة التي أقسمت ومازالت على تحرير القدس .. لقد تحالفت قوى الشر آنذاك .. الصهيوأمريكية والحكام العرب الخونة ودفعوا بمريض العظمة المتغطرس إلى حرب لا آخر لها غير ضياع جيشين مسلمين كانا قبلها من أقوى عشرة جيوش في العالم وتوسيع الشرخ الهائل الذي شقه الاستعمار القديم في جسد الأمة الإسلامية .. وقدم صدام لأمته العربية حرب الخليج الثانية بغزو جارته العربية الإسلامية الكويت فدمرها وشرد أهلها ووسع الهوة بين الدويلات العربية وزادها تفتيتاً وتشتيتاً وانعزالاً وتخاصماً وعداءً بحجة واهية لا تنطلي على طفل صغير ولكنها تنطلي على شعب كبير .. برر صدام حسين غزو الكويت بأن الكويت (تلك الفتفوتة الصغيرة على الخارطة) تتآمر على العراق في منظمة الأوبك وترفض طلب صدام منها خفض إنتاجها من النفط كي يرتفع سعره ويمكن للعراق استعادة بعض عافيته التي دمرت عبر ثماني سنوات من الحرب الضروس مع إيران الإسلامية ! لم تعطي لنا أبواق صدام ومحطات إذاعات أم المعارك والمهالك التي ألهبت حماس الشباب في التسعينات بأغنياتها وشعاراتها الوطنية العروبية أية مبررات غير هذه التفاهات ، متجاهلة حقيقة أن إنتاج الكويت من النفظ لا يمثل رقماً معتبراً في الأوبك ولن يؤثر في أسعار البترول عالمياً بالصورة التي أذاعوها.

هل يمكن لرجل هذا شأنه أن يكون زعيماً للأمة؟ ربما أمة مثل أمتنا في وضعها الحالي يناسبها مثل ذاك الزعيم الإمعه .. الخائب على أقل تقدير ولا أقول خائناً .. كيف ولماذا يقدم على حرب كهذه ويستمر فيها لثماني سنوات ؟ وماذا جنت الأمة ؟ ربما أغضبه أن تحرر القدس بيد المسلمين الفرس فأراد تدمير ثورتهم ليحرر القدس وحده فيما بعد بأيد عربية كما كان يدعي دوماً ؟ ! ولكن ماذا عن الكويت العربية ؟ لماذا دخل الكويت ودمرها وهي التي أعطت لفلسطين ما لم يعطه غيرها من الأعراب ؟ هل عارضت الكويت مشاريعه لتحرير القدس مثلاً ؟ فأراد تدميرها في طريق فتوحاته المظفرة ؟ ماذا جنت الأمة العربية أو الإسلامية من أفعاله الجنونية تلك غير الضياع والضعف واستقواء الأعداء عليها حتى باتت الجدار الأوطى في العالم بين كل الأمم لولا حفنة المقاومين الأبطال في فلسطين ولبنان والعراق والصومال وأفغانستان ممن يغسلون بعض شرفها بدمائهم الطاهرة .. هؤلاء هم الأبطال حقاً .. الزعماء صدقاً وليس صدام؟

أنا لست كردياً فقد أقاربه وعائلته في الأنفال ولا شممت يوماً رائحة الغاز ، ولست شيعياً ضيق عليه صدام ، ولا سنياً معارضاً سجنه أو طرده خارج العراق ، أنا لست عراقياً من أساسه ، كما أنني لست كويتياً طرد شر طردة من بيته الذي انتهكت حرمته ، لكنني مسلم عربي مصري تألم في أرض الكنانة وتجرع مرارة الذل والهوان ومازال بسبب تلك السياسات الرعناء الخبيثة التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه اليوم من هوان ، ويؤلمني جداً رؤية العمى في أهلي من حولي وهم يقيمون تلك الاحتفاليات العجيبة لمن يزعمون أنه زعيم للأمة ومجاهداً يضعون صورته بجوار صورة عمر المختار في لوحة الشرف الصغيرة جداً جداً في زمانهم الأجرب ، بل ذهب البعض إلى القول بأن رسلاً وأنبياء كثر طوردوا وقتلوا من قومهم أيضاً ؟ يا سبحان الله ! وما علاقة زعيم حزب البعث بذلك ؟ أليست مفارقة عجيبة تبعث على الضحك والبكاء في آن؟

وما يؤلمني أكثر في الحقيقة هو تضييع الأجيال والشعوب بذلك اللهو الغبي بمقدراتها وجرها إلى طرق جرداء بعيداً عن مصالحها الآنية والمستقبلية التي تحتم على المثقفين التجرد من الأنا الصغيرة المرتبطة بمصالحهم الشخصية والأنا الكبيرة الملتصقة بها والخاصة بمصالح التيار الذي ينتمون إليه ويقبضون منه رواتبهم النقدية أو المعنوية التي يجنون من ورائها أيضاً مصالح شخصية عبر الفضائيات ودور النشر والفشر التي تزدحم بها سماوات العربان هذه الأيام في سوق عكاظهم الحديث ، لكن عكاظ اليوم غير عكاظ البارحة وسياسة اليوم غير سياسة البارحة وشعوب اليوم غير شعوب البارحة ، وحروب اليوم غير حروب البارحة وإن كان العدو هو هو لم يتغير منذ مئات السنين ، ليتنا نعي عدونا جيداً ونركز انتباهنا إليه بدلاً من التناحر فيما بيننا على رجل هو اليوم بين يدي خالقه إن شاء عذبه وإن شاء غفر له كوارثه التي أحاطت بالأمة من كل صوب وحدب.

إنني مثلكم تماماً .. مثل كل بني جلدتنا .. أتوق إلى زعيم حقيقي تلتف حوله الشعوب العربية والإسلامية المهزومة .. زعيم مؤمن بالله وبوطنه .. شامخ الهامة .. عالي الهمة .. ولكنه بكل تأكيد لن يكون كصدام حسين .. إنني حزنت عند اغتيال صدام حسين لأسباب أخرى غير شخصه هو .. حزنت حزناً على الحالة المزرية التي أوصلنا إليها هو وأمثاله بتحالفاتهم الغبية مع الحيات والأفاعي والعقارب التي لدغته وستظل تلسع فينا لسنوات أخرى قادمة ، وتأثرت مثل الآخرين بعباراته ونظراته ، ولكنه تأثر إنساني لا علاقة له بزعم الزعامة الذي يزعمون ، تأثر بكلمات رجل ستقبض روحه بعد دقائق سواء أكان صدام حسين أو غيره . هنا يجب أن نتوقف قليلاً مع أنفسنا ولا نخلط العواطف الإنسانية الجياشة بالمنطق في ليلة شتاء مظلمة ، فيأتي رأينا لقيطاً يرفض العقل نسبه وتتعذب به الوجدان ويوصم حياتنا كلها وأجيالنا بالعار. كما أن توبته وحمله لكتاب الله الكريم طوال أيام عرض مسلسل المحاكمة المزعومة هو أمر يخصه فيما بينه كمخلوق وبين خالقه .. هذا شأنه هو .. ما علاقتي أنا كمواطن مسلم عربي ضاعت أمته برجل يريد أن يتصالح مع الله ؟ ماذا أفدت أنا بتوبته التي تأخرت ثلاثين عاماً ؟ ليتها كانت منذ عقود .. كنا ملأنا مساجدنا بصوره.

أريد أن نفيق .. أن نصحو من غفوتنا التي طالت .. غفوة المثقفين المحبوسين في سراديب أفكارهم البالية التي يبتلون بها أمتهم .. نتجرد من كل الأقفاص والشرانق الحديدية التي نحبس أنفسنا بداخلها .. أريد أن نتحرر من قيود التيارات وننطلق إلى المصلحة الأولى لبلادنا وشعوبنا وأبنائنا .. أريد تكسير الشرانق فما عدنا يرقات .. ومن كان يظن أنه مازال يرقة ضعيفة تحتاج إلى حماية شرانق التيارات فليفتح بها ثقوباً وشبابيك على الأقل كي يتنفس هواءً جديداً نقياً حتى لا يختنق من العطن ، فما أجمل الهواء النقي إن لم يختلط بأبخرة أمريكية أو غازات صهيونية . لكن المثقفون القوميون ومن كان منهم صدامياً قحاً يجهدون أنفسهم اليوم ويبحثون وينقبون لإيجاد حسنات نادرة لصدام حسين حتى يغطوا بها سوئاتهم .. ضاربين عرض الحائط بمصالح الأمة وعقول أبنائها الذين ينبغي لهم معرفة الحقائق كي يعلموا أين هم وأي اتجاه يسلكون .. هل يمكن أن نضحي بإيران .. أحد أهم ركائز الأمة الإسلامية اليوم وأقوى المدافعين عن شرفها لأجل عيون صدام وحربه التي لا يعرف هو ولا نحن سبباً وجيها لها حتى اللحظة ؟؟؟ وهل يمكن أن نضحي بالقومية العربية ونمزقها لأجل عيون صدام وغزوته الغير مبررة للكويت سنة 1990م ؟ أي منطق هذا أخي الكريم ؟ أي منطق سليم يدفع الشعوب إلى تقديم شخص مهما كان على مصالح الأوطان ؟

صدام حسين المجيد مات .. نعم مات ولكن تمجيده بهذه الصورة كبطل قومي ، واستحداث إنجازات وهمية له أو حتى حقيقية ولكنها ضئيلة وتافهة أمام كوارثه ، إنما يعطي حياة جديدة لحالة البلبلة والخبل السياسي التي صنعها في حياته .. هو مات .. بخيره القليل وشره الكثير .. لكن الحالة الصدامية التي لم نعرف فيها غير البلبلة والتخبط واختلاط الحابل بالنابل وربما الفوضى البناءة (اختراع العبقري الحصاوي بوش) مازالت باقية طالما لدينا مثقفون يفتشون في عباءة صدام عن ورقة معونة شتاء بربع جنيه دفعها صدقة لجمعية خيرية في المريخ قبل ربع قرن. إنني أحترم حزنك وسخطك على الأمريكان وذيولهم في العراق وإزلالهم لنا في يوم عيدنا ، لكن لماذا لا تحترم أنت أيضاً عقلي ولا ترغمني على الإيمان به زعيماً للأمة وهو مدمرها حياً وميتاً .. والله "كده" عيب ؟؟؟!!! أليس من الأجدر للمثقفين ولأمتهم أن يواروا تلك المتلازمة الصدامية الثرى مع صدام ليريحوا ويستريحوا من ذلك الجدل المعيب كي ننتبه إلى مصالح أمتنا التي أهملناها كثيراً ونحن نلهث خلف السراب ؟

هناك 30 تعليقًا:

0xDEADBEEF يقول...

لا فض فوك يا ابن بهية.

صراحة من أفضل ما قرأت في هذا الموضوع.

وفقك الله

أجدع واحد في الشارع يقول...

رمحة الله

ربنا معانا بقا

IBN BAHYA يقول...

شكرا إخواني الأعزاء على الزيارة والتعليق

Oxdeadbeef
الله يحفظك ويكرمك .. هذا من كرم أخلاقك ، والله حاولت الموضوعية إلى أبعد حد ممكن
تقبل تحياتي

===================

أجدع واحد في الشارع
رحم الله كل موتى المسلمين .. وربنا معانا فعلا .. أشكر زيارتك الطيبة
أرق تحياتي

Malk Almasria يقول...

مع اننى لا اتفق معك فى الراى لكنى مقتنعة تماما ان الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية
عيدكم مبارك

IBN BAHYA يقول...

شكرا يا ملك على الزيارة والتعليق
وشكرا على حسن الاختلاف .. أرق تحياتي وأمنياتي لك بالتوفيق

ekraammalik يقول...

السلام عليكم

انا عراقية اتفق معاك في مقدمة المقال وعندي الكثير من الملاحظات على بقيته واحترم انها وجهة نظرك الشخصية
ولكن عموما وخلاصة القول ان صدام طاغية نال مايستحق بل ادنى مايستحق جراء ما اقترفه بحق العراق ارضا وشعبا

الصح والصحيح ان نرى ونفهم حقيقة ماوراء الذي يحصل ... قاموا بعمل هذا الفلم البايخ حتى يلهوا الناس بهذا الموضوع ويتركوا الامريكان يعيثوا في ارض العراق فسادا ويمرروا خططهم ليس في العراق وانما في عموم المنطقة

لن اطيل الحديث ولكن اعلموا ان أزمتنا شتشتد وستتوسع لتصبح ازمتنا وازمة غيرنا

تحياتي

اكرام

بغداد

tamer يقول...

عارف انا لااحب الانتماء السياسى ولااحب اكون منتمى لااى فصيل

انا يهمنى اللى يكون موجود يراعى ربنا ويحقق للبلد كل خير ويحميها من اللصوص الكبار

غير معرف يقول...

مرحبا يا سيدي المقال رائع و لكن حزننا ليس على صدام كشخصية و لكن على الوقت الذع اعدم فيه دون اي احترام لشعور المسلمين و ايضا لماذا صدام بالذات الذي حكم عليه و اعدم بسرعة اين مجرمي حرب البوسنة و الهرسك و هم على نفس درجة صدام او حكام صهيون و جرائمهم ام هؤلاء لهم حماية خاصة و شعوبهم عندها شعور و شعائر اما المسلمين فعلى الدنيا السلام فيهم انا مصرية و لكن رايت ظلم صدام في عيون زميلات عراقيات و كرديات اثناء الدراسة و احسست اكثر بهم بينما كنت في غربة . نحن نريد العدالة ايضا مع باقي القتلة و المجرمين التي تحميهم الامم المتحدة و سيدتها امريكا وتاج رأسها اسرائيل

someone in life يقول...

مرحبا يا سيدي المقال رائع و لكن حزننا ليس على صدام كشخصية و لكن على الوقت الذع اعدم فيه دون اي احترام لشعور المسلمين و ايضا لماذا صدام بالذات الذي حكم عليه و اعدم بسرعة اين مجرمي حرب البوسنة و الهرسك و هم على نفس درجة صدام او حكام صهيون و جرائمهم ام هؤلاء لهم حماية خاصة و شعوبهم عندها شعور و شعائر اما المسلمين فعلى الدنيا السلام فيهم انا مصرية و لكن رايت ظلم صدام في عيون زميلات عراقيات و كرديات اثناء الدراسة و احسست اكثر بهم بينما كنت في غربة . نحن نريد العدالة ايضا مع باقي القتلة و المجرمين التي تحميهم الامم المتحدة و سيدتها امريكا وتاج رأسها اسرائيل

IBN BAHYA يقول...

أهلا بكم .. إخواني الأعزاء وشكرا على الزيارة والتعليق ..

إكرام من العراق
تتفقين معي في بعض المقال ثم تسوقين إلي ما أتفق معك فيه بالكلية .. وهل قلت أنا غير ذلك يا أختنا الكريمة؟ وهل كتبت هذا الكلام إلا لأجل الانتباه إلى ما يدور حولنا ونفضها سيره بقى من صدام وبلاويه ؟! أنا معك تماما والله .. أعيدي قراءة الموضوع لتتأكدي ..
أرق تحياتي
================
tamer
طبعا كلامك صحيح وده رأينا ومرادنا وأملنا .. بس هو فين الفاروق ده ؟ أو حتى عشر عشر معشار عشر الفاروق رضي الله عنه وأرضاه .. ربك يعدلها ..
أرق تحياتي
================
someone in life
طبعا أنا معك تماما .. بس هل يفهم من كلامي أنني أؤيد الصهيوأمريكية ؟! الموت أهون من أن أنطق بكلمة من ذلك .. كل ما أريد قوله أننا يجب أن نضع الأمور في نصابها الصحيح .. يعني صدام شارك في تدمير أجزاء في أمتينا االعربية والإسلامية وكونه قتل بيد الصهيوأمريكية فهذا لا ينفي جرائمه السابقة مطلقاً ولا يجعلنا في نفس الوقت نطالب الصهيوأمريكية بالعدل والقصاص من القتلة في البوسنة والهرسك والعراق وأفغانستان وكشمير والصومال وفلسطين .. مش منطقي أبداً إننا نطالب القاتل بالعدالة .. تيجي ازاي طيب ؟ إذا كان بوش من قتل صدام هو في حد ذاته مجرم حرب فهل يعقل أن نطالبه بعدالة لأننا رأيناه يوما يقتل حبيبه السابق صدام أمام أعيننا ؟

الكل مجرم ولا توجد عداله ، لا في محاكمة صدام ولا غيره .. العدالة الوحيدة المتوفرة حالياً على الأرض هي القوة .. من امتلكها فقد أوتي القدرة على حماية نفسه من جور الجلادين الأنجاس للصهيوأمريكية وهو الأمر الذي يحزنني من مواقف البعض من إيران الإسلامية التي منا وقوتها هي قوتنا وضعفها والله العظيم سيكون ضعفنا أيضاً في بلادنا العربية (مسلمين ومسيحيين .. سنة وشيعه) لمن يعي ولديه عقل في رأسه ونأى بها عن إعلام الخيانة والدعوة ضد إيران ووصمها بالشيعية والفارسية والصفوية .. طيب ما تيجوا نراجع التاريخ ونشوف إيران الصفوية عملت إيه معانا؟ وليه ؟ ونتفق أو نختلف .. لكن أن نأخذ الأمور كمسلمات عبيطه يبثها الإعلام الصهيوعربي ده مرفوض نهائياً لو كنا فعلا جادين ونحب أوطاننا بصدق مش مجرد تهجيص ...

يمكن أنا طولت في ردي شويه لكن الموضوع يحتاج الكثير من التوضيح الذي أتمنى أن أسوقه يوما ما هنا بإذن الله ..
أرق تحياتي

للجميع مني ألف تحية

ibn nasser - ابن ناصر يقول...

موضوع جميا جدا يا ابن بهيه ...ان كنت متعاطف مع صدام بعض الشيء مع ان يعني سفاح لكن اعدامه كده اهانه للعرب والمسلمين لكن علي رأي المتحدث باسم البيت الابيض قالك مهتمين بأخ دقيقتين في حياتوا ونسيتوا أخر ستين سنه...موضوع حلو أوي شكرا ...
ابن ناصر

رئيس تحرير يقول...

السيد المحترم ابن بهية
كل عام وسيادتكم بخير واسمح لى بمداخلة بسيطة
اتفق معك تماما ان السيد صدام حسين رحمه الله هو من ادلى بدلوه واعطى الانجلو امريكان الفرصة لدخول المنطقة العربية والوصول الى ممتلكاتنا بهذه الطريقة ولكن يا سيدى اسمح لى فانا واحد من المعارضين للحكومة المصرية ولكنى لا اقبل تدخل خارجى من اى جهة والنقطة الاولى التى سوف اثيرها انى كمواطن عربى ارفض ان يحاكم امريكى اى رئيس دوله عربية واشير ان صدام حسين اسير حرب وليس مجرم ودعونا نتخيل اذا قامت ثورة عراقية او انقلاب فمن حق العراقيين ان يحاكموه هذه النقطة الاولى النقطة الثانية والتى روعتنى بشده هى من كان حول صدام حسين اثناء الاعدام وما قيل الخطر الذى افترض وجوده هو تنامى العداء بين السنة والشيعة وقد اشرت اليه من قبل سيدى انا مسلم سنى وليس لى اى توجهات شيعية ولكنى اظن وكلامى خطأ قد يحتمل الصواب اننا بأشد الحاجة لتضافر الجهود سنية وشيعية الحرب التى تريدها امريكا ان توقع العداوة بيننا وهذا ما ارفضه اما الرئيس صدام حسين فهو الان بين يدى العادل الذى لا يظلم
اخوك رئيس تحرير
mego-mego.blogspot.com

طيف بدر يقول...

السلام عليكم يابن بهية
اما صدام فقد أفضى إلى إلى ما أفضى إليه و هو الآن في ذمة العليم الخبير الذي لا يظلم عنده أحد
و قد ذهب صدام فلا يشغلنا عما يحيك بأمة الإسلام
و لكن يا أخي أود ان أفت نظرك إلى حقيقة إيران "الصفوية المجوسية " التي تحاول إعادة أمجاد الفرس تحت ستار التشيع و إدعاء الولاء لأهل البيت (عليهم السلام - و هم منهم براء) . إن الإيرانيين يبغضون العرب و يسمونهم آكلة الجرد و راكبي الجمال الحفاة ... لازال الفرس يغتنقون أفكارهم العنصرية الشعوبية التي تتبنى فكرة رقي العرق الفارسي المتحضر على العرب الغلاظ الجفاة ساكني الصحراء ... و لذلك هم يكرهون سيدنا عمر بن الخطاب و خالد بن الوليد و سائؤ أصحاب رسول الله ... يريدونا أن نسب أبابكر الصديق و عثمان بن عفان و السيدو عائشة و السيدة حفصة و هما من أمهات المؤمنين و ألصقوا بهم أساطير طاعنة أدخلوها في دينهم الرافضي المسمى كذبا بالتشيع. و ليتك تتذكر معي بعض الحقائق:
**عملاء إيران من أمثال الحكيم و بحر العلوم و الشهرستاني و الجلبي هم الذين دخلوا العراق مع الدبابات الأمريكية كما فعل جدهم الفارسي ابن العلقمي الذي أدخل التتار بغداد و هؤلاء الصفويون يقفون بالمرصاد أمام الحركات المجاهدة التي تحارب الاحتلال الأمريكي و ينعتونها بالإرهابية و الوهابية و الناصبة و العداء لأهل البيت ( و هذا هو معتقدهم المريض في أهل السنة بأنهم يعادون أهل البيت عليهم السلام) و أنظر إلى مواقعهم على شبكة الإنترنت ... صفاقة و حقد على تاريخ المسلمين فاقت مثيلتها عند اليهود و المستشرقين .
**من الذي اجناح الفلوجة و جعل عاليها سافلها مع قوات الصليبيين ؟
**وضعت إيران رجالها الإيرانيين بادعاء إنهم عراقيين في سدة الحكم و منهم " كريم شاهبور" الذي يسمي نفسه "موفق الربيعي" و "طارق مطر" الذي يسمي نفسه "صادق الموسوي" و "علي يزدي" الذي سمى نفسه "علي الأديب" و غيرهم.
**ارتكبت المليشيات الموالية لإيران مثل "ثأر الله" و "جيش المهدي" و "فيلق بدر" و التي يتزعمها جميعا مجموعة من ضباط الحرس الثوري الإيراني أبشع الجرائم بحق أهل السنة بل و بحق الشيعة العرب الذين يعرفون شعوبية الفرس و أحقاد إيران التاريخية ... ألا يقولون "اللهم احشرني مع أبي لؤلؤة " و أقاموا لهذا المجوسي قاتل الفاروق ضريحا يحتفى به في كاشان بإيران و سموه بابا شجاع الدين ؟؟
**تتعرض الجالية الفلسطينية بالعراق لانتهاكات و مذابح مزدوجة من قبل أتباع إيران الطائفيين و قوات الإحتلال بنفس التهم تقريبا و إن نظرت في منتدى "يا حسين" الرافضي ستجد كما من السباب و البذاءات ضد فلسطين و أهل فلسطين و الشهيداء الفلسطينيين لم نجده من اليهود .
**الإيرانيون سيطروا على سجون الجنوب و بعض سجون بغداد سيطرة كاملة.
**إيران تحتل الأحواز العربية منذ 80 عاما و تسوم أهلها سوء العذاب رغم انهم شيعة و لكنهم متمسكون بعروبتهم و بلغتهم العربية و عاداتهم العربية و رافضين للأساطير الفارسية التي أدخلها الصفويون إلى التشيع.
و أذكرك أن إيران تحتل 3 جزر إماراتية منذ السبعينات

و الآن أدعوك للنظر في هذا الرابط:
http://iraqirabita.org/index3.php?do=box&id=181
و هذا الرابط
http://iraqirabita.org/index3.php?do=article&id=5825
كما يمكنك البحث في جوجل عن مواقع الثوار الأحواز لتعرف حقيقة إيران المنافقة التي تظهر عكس ما تبكطن و تتحدث بالفارسية غير ما تقوله بالعربية(و العربية عندهم لغة الغنم)
و آسف على الإطالة
أخوك : طيف بدر
http://alayasser.maktoobblog.com

غير معرف يقول...

والله كلام ميه ميه
مش عارف ليه بننسى بسرعه ونتأثر بسرعه برضه بأي دمعة ؟ مش كفايه عاطفيه
أنا معاك تمام التمام

elgharep يقول...

للأسف لا أعلم ماذا أقول لك يأخى
أعلم أن لصدام الكثير من ألأخطاء كالشمولية والقمع وأن كان لها مايبررها فى وقتها
أنت تقول أن الأعدام قد
جعل الأمر يختلط علينا ويصبح الديكتاتور مجاهد
هل من يعدمه الأمريكان ليس مجاهدا
هل من ساند فلسطين طوال عقود ليس مجاهدا
هل من تصدى لهؤلاء البرابرة الصفويين حكام أيران وأتباعهم فى العراق الذين خرج علينا أحد أتباعهم بكل صفاقة فى برنامج الأتجاه المعاكس ليقول أن العراق علويا رغم أنف الجميع ولعن معاوية بن أبى سفيان
ألا يعتبر مجاهدا
أتمنى أن ترى الأمور يأخى بشكل أوضح
الغريب

أميرة ويلز يقول...

دائما رائع يااخى وارائك سديدة

اخى اريد تشريفك ضرورى لمدونتى ولكم جزيل الشكر

تقبل تحياتى واحترامى

IBN BAHYA يقول...

الإخوة الأعزاء .. شكرا على الزيارة والتعليق ..

ibn nasser
برغم أنني لا أحب مطلقاً أن أردد كلام صدر من البيت الأسود الصهيوأمريكي ، إلا أن كلامه صحيح مع الأسف برغم كرهنا له ، حيث اهتم الناس بآخر دقيقتين في حياة صدام ونسوا آخر عقدين .
أرق تحياتي
=================

رئيس تحرير
تقول أخي الكريم ((ولكن يا سيدى اسمح لى فانا واحد من المعارضين للحكومة المصرية ولكنى لا اقبل تدخل خارجى من اى جهة والنقطة الاولى التى سوف اثيرها انى كمواطن عربى ارفض ان يحاكم امريكى اى رئيس دوله عربية)) ، وهل أختلف معك في هذا ؟ بالعكس نحن متفقان تمام الاتفاق .. لكن كرهنا للشيطان الصهيوأمريكي لا يجعلنا نزعم بأن صدام زعيم الأمة وهو الذي كان في وقت ما صديقاً لأمريكا حين حرضته على إيران . طبعا كنت أتمنى أن تكون المحاكمة عراقية عراقية ووطنية وليست بيد الأمريكان وعملائهم الخونة في العراق .. هذا مفروغ منه ولا خلاف عليه ..

طبعا كلامك صحيح ‘ن موضوع الفتنة بين السنة والشيعة .. كذب من قال بأن إعدام صدام حسين قرار المالكي .. هو قرار صهيوأمريكي هدفه الأساسي إشعال نار الفتنة بين السنة والشيعة من ناحية ، ومن ناحية أخرى سحب البساط من تحت إيران عربياً حيث أنها وقعت بعفوية في الخطأ وأصدرت بيانا رحبت فيه بقتل صدام ، وسحب التأييد العربي لحزب الله في لبنان أيضا لكونه شيعي وعلى علاقة قوية بإيران .. يعني ضرب عدة عصافير برأس صدام حسين .. هذا بالإضافة إلى أهداف أمريكا في العراق طبعاً.

لاحظ بيانات الاستنكار الخجولة التي صدرت بها الموافقة من البيت الأسود للرعناء العرب .. نفس الفاكس تقريباً ترجموه بتصرف فقط ..

أرق تحياتي
=================

طيف بدر
يا أخي منذ البداية لا أتفق مع وصفك لإيران بأنها صفوية ومجوسية وو إلخ .. إيران اليوم إسلامية .. إسلامية فقط ، وقد أمرنا رسول الإسلام صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أن نرضى بالظاهر لمن نطق بشهادتي الإسلام ولا نشق عن قلوب العباد كي نستوضح ما بداخلها .. نحن اليوم أمام أناس يقولون ربنا الله .. ويقولون أنهم مسلمون مثلنا .. طيب ما الداعي أن نستبق الأحداث وننساق خلف دعاوى صهيونية في الأساس ؟

أما موضوع كراهية الإيرانيين للعرب وتسميتهم لهم بآكلي الجراد وراكبي الإبل .. الغلاظ الحفاة .. ساكني الصحراء كما قلت ، فهو أمر يقل كثيراً جداً عن قول بعضنا عنهم أنهم روافض وفرس ومجوس .. هم يعيبون على العرب سلوكيات بشرية ولكن بعضنا يعيب دينهم وعقيدتهم من جذورها وهي عند الله أبشع ، وإن كنت لا أوافق على الإثنتين.

أما موضوع سب الصحابة (رضوان الله عليهم أجمعين) فهو أمر يخص بعض الجهال ولا يمكن أن يأتي على ألسنة علمائهم أو حكامهم ولم نسمعه منهم يوماً.

أما ما ذكرت أخي الكريم حول بعض الأسماء التي أتت فوق الدبابات الصهيوأمريكية فلا جدال في أنهم عملاء باعوا وطنهم ، ولكن هل لو باع البعض يكون الكل مجرم ؟! ما أكثر العملاء من الحكام العرب وهم سنة مثلنا ، فهل يمكن أن نرمي أنفسنا أو السنة جميعهم بالخيانة ؟ هذا غير معقول ؟ وعداء الجهاديين مع تلك الشخصيات الخائنة هو نفس عداء الجهاديين مع الحكام العرب وهم سنة ، كلا الطرفين .. ثلة الشيعة في العراق من عملاء أمريكا يتساوون تماماً في وصف الجهاديين بالإرهاب مع قول الزعماء العرب السنة .. فلماذا نعطي الموضوع أبعاداً طائفية لا يحتملها ؟ يا أخي الكريم .. الخائن خائن ولا يضير السنة أو الشيعة إن كان بينهم خونة ، فهذه طبيعة الحياة .

ما السماء التي تفضلت بذكرها وقلت أنهم إيرانيون وضعتهم إيرام في الحكم على أنهم عراقيون ، فهذا لا علم لي به ولو أنني لا أتقبله بصورة أولية لأن العالم اليوم مفتوح إلى أقصى حد ، وها نحن نتحاور وبيننا ملايين الكيلومترات ، فهل يعقل أن يحدث هذا في ظل السماوات المفتوحة تلك ؟ إن حدث فهو بكل تأكيد شأن يخص أمن دولتهم التي حوربت ثماني سنين من النظام العراقي السابق وشأنهم شأن أي دولة تسعى لأن يكون لها عملاء في الدول الأخرى وبخاصة إن كان بينهم حروب كما بين إيران والعراق .. لكن وضعهم في الحكم بهذه الطريقة فلا أعتقد بصحته وإن كنت أقر بأنني لا أملك معلومة حول ذلك.

أما موضوع أبو لؤلؤة ، فهذا يا أخي أمر تاريخي يخص التراث الإسلامي الذي يجب تنقيحه فيما بين السنة والشيعة من الحكايات والأباطيل العجيبة التي ألصقت به ، وهناك لجنة تقريب المذاهب بالأزهر الشريف والتي أوقتها مصر إبان الحرب العراقية الإيرانية ، كما أنه توجد لجنة أخرى أو امتداد لهذه تقريبا يقوم عليها الدكتور يوسف القرضاوي وعدد من العلماء من السنة والشيعة ، وجميعنا ينتظر آرائهم لكي نتقارب ولا نتصارع لمصلحة أعدائنا نحن الإثنين.

أما مواقع الإنترنت يا أخي الكريم .. فهي كثيرة في الجانبين وليس لدى أي منا دليلا قاطعا على هوية من يقف ورائها ، اللهم إلا المواقع التي نحن متأكدون من مصادرها والعلماء الذي يقفون ورائها ، ولا تنسى هنا يا أخي الكريم أن بداية الفتنة كانت على نفس الصورة التي نراها اليوم .. كلام يردده هذا وذاك دون معرفة المصدر .. فيغلي الدم في عروق هذا وذاك وتزداد القطيعة .. أنا حقيقة لا ألتفت إلى أي موقع لا أعلم مصدره الحقيقي ، فمثلا إسلام أون لاين يقف ورائه العلامة يوسف القرضاوي (على سبيل المثال) وغيره الكثير من المواقع الرصينة التي يمكننا الوثوق فيما يرد فيها .. أرج تحري الدقة في هذا إن أمكن وبخاصة أننا في ظرف لا يحتمل إشعال الفتن فيما بين بناء الأمة لمصلحة العدو الأوحد لكلينا وهو معروف جيداً .. الصهيوأمريكية.

أما احتلال إيران للأهواز كما تقول أخي الكريم ، فلا علم لي بالحدود السياسية أو مقتضياتها التاريخية ، ولكني أؤكد لك هنا أن المشكلات الحدودية موجودة بين جميع الدول تقريبا ، أنظر إلى الدول العربيةمثلا ، جميعها تقريبا بينها مشكلات حدودية من نوع ما .. أما موضوع الجز الإماراتية الثلاث ، فهو أمر في رأيي استراتيجي لإيران .. هي مجد جزر لا تعني الكثير ربما ولكنها قد تعني الكثير والكثير جدا في وجود أساطيل الصهيوأمريكية تجوب البحار حول إيران .. ولو كنت مكان الإيرانيين ما فرطت في هذه الجزر مطلقا إلا عندما تذهب تلك الأساطيل بغير رجعة عن المنطقة .. هذا بديهي يا أخي.

نحن اليوم على المحك يا أخي .. إما أن نقف جميعنا في وجه العدو متحدين .. وإما أن نترك العدو لينال منا بغير أي جهد من جانبه بعد أن نكون قد أتينا على نفسنا بنفسنا.. وهو ما يسعى إليه العدو ..
أرق تحياتي

=====================

Anonymous
شكرا أخي الكريم .. أرق تحياتي ..

=====================

elgharep
أخي الكريم .. هل نأخذ قيام الأمريكان بإعدام صدام حسين سببا لنا كي نجعل منه زعيماً وتنسى مصائبه كلها؟ هل نسينا أنه كان في السابق حبيبا لهم ؟ الإعلام يا أخي يطمس الحقائق أحياناً ..
أما ذلك المتغطرس الذي تتحدث عما قاله في قناة الجزيرة فهو شخص غير طبيعي بلا جدال ، ولا يمكن أن نأخذ منه مثلاً لتعميمه ..

ثم أنا لست أبدأً مع ما حدث لصدام حسين .. لعدة أسباب ، أهمها أنه قتل بيد الأمريكان ، وبيد العملاء الخونة للأمة كلها بسنتها وشيعتها ، ورسالة الإذلال التي أرادها الأمريكان ، وما يريدون من وراء ذلك من فتن .. إلخ من الأسباب التي تجعلني غير راض عما حدث .. لكن كل هذا لا يجب أن ينسيني ما اقترفته يدا صدام من كوارث على الأمة العربية والإسلامية..
أرق تحياتي ..

==========================

أميرة ويلز
أشكرك جدا على كلامك الرائع ,, حالا سأذهب إلى مدونتك المحترمة .. تقبلي تحياتي ..

أطيب وأرق تحياتي للجميع ...

غير معرف يقول...

يا عم تعبتونا
زعيم ولا مش زعيم
بس تصدق انا حاسس ان كلامك صح
يالا منه للي خلقه وهو اعلم بحاله
ربك يولي من يخافه ويخشاه

maf2ou3a يقول...

although i agree with u totally in that saddam draged the whole region to a war after war

but for an unknown reason i felt sad that he has died
may be cause he is not the only tryrant or the only war criminal
i donot know

but a good post

الزعيـمة يقول...

بالرغم من تضارب الاراء التى كانت ومازلت حول صدام والحصل لصدام

الا انى لا املك الا الاشادة بالسلوبك المتمكن فى السرد والايضاح

اخي الكريم ابن بهية
يمكن انا بتفق معك كثيرا على الخطوط العريضة لامتنا وعروبتنا وحول الافكار القومية لكن ربما لم تنتبه الى ان صدام كان رفيق للقومية على اى حال سواء اساء لها او منحها

يجب ان نعي الفرق بين ان يحاكم صدام من شعبة او ان يحاكمة من ارتكب ابشع منه

لو جيت تخيرني مثلا بين ابسط مواطن مصر ومبارك حختار حذاء المصري البسيط لانة اطهر من مبارك ونظامة

اما ان تخيرني بين مبارك وشارون مثلا
اكيد حختار مبارك


المهم فاضل ايام على 15يناير
ذكري ميلاد الزعيم
الراحل جمال عبد الناصر

كل سنة وانت ومصر كلها فلاحيين وعمال ومثقفين ومحترمين بالف خير

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

اخى الطيب ابن بهية كيفما اصبحت

مقال جميل..وممتع..

عبوووووووود يقول...

أخي الكريم
المقال رائع وأتفق معك تماما في أننا لا يجب أن نغفل ما ارتكبه صدام بحق الأمة جمعاء

IBN BAHYA يقول...

إخواني الكرام .. الأعزاء .. أشكر زيارتكم وتعليقاتكم الموقرة ..

Anonymous
شكرا أنك حاسس أن كلامي صحيح .. وحكاية زعيم .. هو كان زعيم ، ولكن ليس زعيما على الأمة الإسلامية أو العربية .. هناك فرق كبير لأنه أطاح بأحلام هاتين الأمتين .. بالبلدي كده بهدلهم خالص .. يبقى زعيم ليه بقى ؟ بس ده
مش معناه إننا نتشفى فيه ونفرح بقتل الأمريكان وعملائهم له .. كان أولى يقتل بأيدي العراقيين.
أرق تحياتي
======================

maf2ou3a

طبعا أتفق معك تماما .. لكن أسباب التعاطف الكبير مع صدام حاليا برغم أن واحدا لم يحرك ساكنا منذ حكم عليه بالإعدام فمرده إلى الصورة المتحدية التي بدا عليها صدام حين قتله ، وقتله في يوم عيد المسلمين ، وقتله على أيدي الصهيوأمريكية وزوائدها الطفيلية في العراق .. هذه الأسباب التي ضخمت الموضوع .
أرق تحياتي
======================

الزعيمة
طبعا أنا متفق معك تماما يا زعيمة .. تراب أي مصري بسيط برقبة مبارك الواطي وعائلته وكل عصاباته .. ولكن لن نضع يدنا في يد بوش لقتله .. إذن نحن مثله في الخيانة إن فعلنا .. ولو أنه هو يخون الوطن كله .. هذا مفروغ منه ولا تعقيب لي عليه ، وهذا هو الفارق بيننا وبينهم أختي الكريمة .. هم يبيعون بسهولة .. بل إن بيعهم هذا هو سبب وجودهم الأساسي .. خلي مبارك الواطي ولا المالكي ولا السنيورة يبطل يبيع .. راح ينضرب بالجزمة الأمريكية الغليظه ويطرد من مكانه إن لم يقتل لأن أمريكا مش فاضيه الأيام دي ..

أما موضوع صدام والقومية العربية .. فأعتقد أن القومية العربية تلقت أقسى صفعة وأفظع ضربة لها بيد صدام في العصر الحديث بغزوه الكويت ويقينه من أنه سيفتت الأمة ومع ذلك أقدم على فعلته .. لا يقل لي أحد أنه لم يكن يعلم بأن ألأمور ستجري بهذا الشكل .. فليذهب لبيع الكرات إذن ولا يتصدى للحكم إن لم يكن يعلم تلك البديهيات ..

أما ناصر العروبة .. رحمه الله رحمة واسعة .. أشكرك على التذكر والتذكير بيوم 15 يناير .. يوم مولد الكرامة والعزة والوطنية .. وأدعوك إلى المساهمة في نشر هذا التاريخ في كل المدونات التي تزورينها .. كما أذكرك بثورة الفقراء أو انتفاضة الحرامية كما أسماها الكابتن السادات .. وأعتقد أننا اليوم نعيش نفس الأجواء ..

أرق تحياتي
======================

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:.
أشكرك على كلامك الرائع .. هذا بعض مما عندكم يا أخي الكريم ..
أرق تحياتي

======================

عبووووووووووووود
أشكرك أخي الكريم .. هذا من رفعة ذوقك وسمو خلاقك ..
أرق تحياتي

أرق تحياتي للجميع ...

عاشقة الوطن يقول...

ابن بهيه
مقالك موضح حاجات كتير وكلامك رائع
وانا معاك انهم عملوا من صدام حاجة كبيرة وجامدة
بس بسبب غباء الأمريكان الشديد هو اللى خلى من صدام بدل ماكان حقير فى أعينينا بسبب كل اللى عمله تحول فجأة وفى تصرف واحد من الأمريكان لبطل وزعيم

الواحد بس صعبان عليه اهانتنا اوووووووووى كده
وخاصة أن كمان اللى حكموه الأمريكان
هو احنا يعنى كنا مش هنعرف نحكمه
وكمان يعدموه فى أول يوم فى عيد الأضحى
هو ده اللى خلاه زعيم الأمة العربيه

ربنا يستر واللى بالى بالك هو كمان مايتحولش لزعيم بعد اللى عمله فينا..

ربنا يتولانا برحمته

el2ahwagi يقول...

elta3lee2 elwa7eed leya... beghad elnazar 3an mawdoo3 i3dam Saddam howa 3ala elza3ama el3arabeya...

methaya2li 3ahd elza3ama in2ada..ana ra2yi el3arab mosh me7tageen za3eem..ennama me7tageen Nezam dimoqrati nadeg w qawi mabni 3ala masale7 moshtaraka yastaned 3ala elrawabet eltabe3eya been elsho3oob el3arabeya men gwar, w logha w 7adara wa7da betorbot benhom.

ya3ni nezaam 3amali mabni 3ala 3amal shaaq bedoon she3araat.

ta7yati..

محمد الشرنوبي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم,

مقال جيد فكرا و أسلوبا و أتفق معك في معظمه و أختلف معك في نقطتين:
1- نعم صدام تقرب من الله في أيامه الأخيرة بحسب ما ظهر لنا و لكنه لم يتوب أو على الأقل لم يعلن توبته. و ذلك لأن و بكل بساطة التوبة تقتضي الإقرار و الإعتراف بأني قد أذنبت و أخطأت (و إلا فمم أتوب؟ من إنجازاتي؟) و الظاهر أن صدام لم يعترف أبدا بأنه أخطأ و يبدو ذلك جليا في خطابه الأخير الذي ينضح بالفخر و الإعجاب الشديد بإنجازات القائد و الزعيم المفدّى.
2- لقد قلت أنّك مثل أي عربي تتوق لقائد و زعيم يلتف حوله العرب و المسلمون و لكني أختلف معك في هذه المسألة سيدي. كفانا زعماء و قادة ربنا يخليك. كل ما نبتغي هو نظام شورى و ديمقراطية حقيقية. أو من جانب آخر قد أتفق معك أننا في حاجة إلى قائد و لكن أكبر ميزات هذا القائد أن يؤمن بأن أفضل مقومات القيادة هي الشورى و الديمقراطية. أو كما قالوا قديما من شاور الناس فقد قطف ثمار عقولهم.

أحمد المصرى يقول...

اولا شكرا لموضوعك لكن انا الومك بماانك عروبى قومى اذا فانت تعرف جيداان ان غضب امريكا والعماله لا يجتمعان معا كماان الشرف ورضا امريكا لا يجتمعان معا.

الاهم فى هذا الموضوع يااخى انى ادعوك للقراءة جيدا عن فكر الايرانيين والشيعه عامة وماذا يضمرون للعروبه

وصدقنى ستغير وجهة نظرك تماما وانا كنت مثلك ممن يهاجمون صدام على ماتفضلت وذكرته من اعمال فترة حكمه لكن
يبقى ان اقول لك كلمه واحده ان التاريخ سينصف هذا الرجل لاننا فى عصر التزييف الاعلامى يغطى الحقائق

واناادعوك لمشاهدة قناه على النايل سات اسمها الزوراء وارجو ان تقبل تعليقى بصدر رحب وكل التحيه لك .

أحمد الشمسي يقول...

أذكر قولا حكيما: إن الله يضرب الظالمين بالظالمين.
ما يحدث هنا وفي كثير من المدونات والمواقع والبرامج أن الناس تختلف فيما بينها: لأي ظالم منهما ننحاز! والواقع إن هذا لا يغير من الأمر شيئا: كلاهما ظالم!

Nikolay Gogol يقول...

انا مش عارف انت معجب قوى بايران كده ليه رغم ان الواحد بيشوف يوميا انها اقذر من اسرائيل و لو كان صدام رفع شعار القدس و خرب الامة طب ايه فرق ايران ؟اللى رافعة شعار الاسلام و بتخرب فى الامة
و دم الناس اللى بيموتوا فى العراق على ايد مليشيات ايران فى العراق ايه؟؟؟الميشيات اللى مضربتش طلقة واحدة على امريكا و رصاصها كله للابرياء سنة و شيعة و لا ايه

غير معرف يقول...

ya3ni sa3tak 3ayez t2ool en sadaam dammar el dewal el 3arabiah w el omah el islamiah kolaha?!!! ha2olak 3la 7agah, de khetta , we meratebenlaha sooner or later ( with saddam ,without saddam) kanet hate7sal,
enta bt2ool en Afganestan, w lebnan w mosh 3aref meen..... afghanestan sa3adtak akbar montgeen mokhadarat fe el 3alam, law 3andak fekrah. w dool nas watyah bardo mosh abtal wala 7aga,
ye7ra2 afghanetsan 3la Iran,