03 أكتوبر 2006

من صفراء إلى بمبي مسخسخ .. عشان الكل يبوس الواوا

هناك هوجة ماشية في البلد .. الكل يتحدث عن الصحافة ومهنة الصحافة وشرف المهنة وووو من ذلك البطيخ .. الحقيقة أن هذا الحوار الطرشاني أثير بشدة بعد أشهر من تغيير قوادات الصحف الحكومية ، بعد ما جابوا ربطة غجر .. كلاب .. جرابيع جدد من عينة القواد الكبير بتاع روزاليوسف أو دار الهلال وغيرهم من زعيط ومعيط ونطاط الحيط .. والله زعيط ومعيط وحتى نطاط الحيط أشرف منهم لأنه على الأقل بيعرق في نط الحيط .. لكن رؤساء التحرير الجدد بتوع الحكومة ما بيتعبوش خالص في أي حاجه .. عندهم حق طبعاً .. القوادة أسهل كتير أوي أوي من السرقة ونط الحيطان .. المهم من يوم ما جابت الحكومة حزمة الجرابيع دول والدنيا بتضرب تقلب .. طيب وهم الجرابيع اللي عطنوا وعفنوا على كراسي صحافة الحكومة ربع قرن كانوا حلوين ؟ طبعاً لأ الكل كلاب نباحة للسلطة وقوادين سياسة .. لكن الفرق هو أن الجدد من رؤساء تحرير الصحف الحكومية جايين حافيين وعايزين يثبتوا نفسهم عند سيدهم وولي نعمتهم وزي ما بيقولوا كل غربال وله شده .. فالأباعد دول مشدودين أوي أوي ونازلين رقص وتعريص للحكومة .. دي حاجه .. والحاجة التانية إنهم مش لاقيين مبررات منطقية وعقلية لإقناع القاريء بما يكتبون .. يعني بالبلدي كده مش لاقيين اللي يقولوه عشان يجملوا صورة النظام القذر فتلاقيهم ينزلوا شتيمة وقلة حياء وتهبيش في خلق الله وادعاء باطل للوطنية التي يفتقدونها تماماً.

من رأي منكم برنامج البيت بيتك لمحمود سعد منذ يومين وكان ضيفه أحد هؤلاء الأقذار الجدد يسمونه عبدالله كمال ويولونه روزاليوسف سيعلم يقيناً لماذا كل تلك الهوجة والزوابع حول الصحافة وشرف المهنة .. في اليوم السابق له كان الضيف أحد القوادين القدامى (سمير رجب) والفارق واضح بين الاثنين .. جيل القوادة والدعارة الصحفية القديم كان أهدأ وأصلب من القوادين الجدد في الصحف الحكومية ، وهذا هو الفارق وأحد أهم أسباب المشاكل التي تعانيها الصحافة المصرية اليوم.

ملوك الدعارة الصحفية في الصحف الحكومية اليوم يعلمون جيداً أنهم كذابون .. منافقون .. يتكسبون من التعريص والقوادة للنظام السياسي وغيره من المستعدين للدفع بعد أن قننت الحكومة مسألة الرشوة الخارجية وعملت اتفاقات إعلامية سرية مع دول البترول عشان يطبلوا ويردوا على بعضهم من النيل للخليج وكله في الهجايص والشعب لايص .. المهم القوادين الجدد يعلمون أنهم لا يملكون أي مبرر عقلاني لأية كلمة باطلة يخطونها بأقلامهم النجسة لتضليل خلق الله من شعب مصر فيلجأون إلى الصراخ والزعيق ##خدوهم بالصوت## اللي شاف منكم ذلك القذر عبدالله كمال بتاع روزاليوسف وهو يحاور محمود سعد ويمارس مهنته الأساسية في البلطجة الحريمي والتشليق والشلشلة سيعرف الفرق بين الأمس واليوم .. تذكرت حينها خناقة في أحد الأفلام بين مومس وسيدة أخرى .. المومس قطعتها وبهدلتها وهاتك يا شتيمة وسب وضرب كمان .. الأكادة أن المومس تبرأت من مهنتها المعروفة للجميع وراحت ترمي بها السيدة الأخرى .. ومن فرط براعتها في تقمص دور الشرف يكاد المرء يخلط بين السيدتين ##يعني ما تبقاش عارف تفرق مين المومس .. وده المطلوب عشان يضيع الحق .. خلوا بالكم## .. هذا ما يحدث اليوم بالتمام والكمال ..

بالفعل هذا ما يحدث اليوم يا سادة .. الحكومة طردت المومسات العواجيز من الصحافة وأتت بحزمة شراميط جدد من عينة عبدالله كما والدقاق عشان يشلقوا لخلق الله ويلعبوا الدور الشراميطي بأسلوب جديد تحتاجه المرحلة المقبلة من قوادة جيمي مبارك للخبطة عقول الناس وذوبان الفروق بين المومس والشريفة .. يعني يضيعوا خلق الله ويلخبطوهم .. وهو المطلوب .. فأبشروا يا أولاد بهية بعصر شرمطة وحروب مومسات من نوع جديد خالص بقوادة جيمي مبارك .. الذي حول الصحف الحكومية من صفراء إلى بمبي مسخسخ عشان الكل يبوس الواوا.

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

great job...
i hope you like my blog...
http://www.maktoobblog.com/ghaleyah2000

shady يقول...

بجد أيه ده بلطجى ده ولاصبى غازيه لا ايه ده
ذى ابن العالمة اللى بيطلع على المسرح يقول أه أنا امى عالمى واللى يجيب سيرتها على لسانه حقطع لسانه

adhm يقول...

ويندرج تحت هذا المنهج الجديد فى الصحافة تبنى وجهة نظر الاعداء فى الاحداث باعتبارها منزلة من السماء ولها قدسية تفتقرلها الاحاديث النبوية والقران
فمن الممكن التشكيك فى ثوابت الدين وما هو معلوم منة بالضرورة تحت حجة حرية الراى_نظر مقالات سيد القمنى واحمد صبحى منصور فى روز اليوسف
_ فى حين تعتبر الاخبار الواردة من السفارة الاسرائيلية والامريكية بمثابة عنوان الحقيقة التى لا تجوز مناقشتها
انت نسيت شرموط كبير اوى اسمة عبمنعم سعيد وخول صغنن تانى اسمة
واللة اسمة تاة من بالى عموما هو حمار وعبيط بنظارة وكان لة فى جريدة الوفد جرنان قفلولهولة تحياتى الى لقاء على اقرب برش انشاء اللة

adhm يقول...

اة افتكرت اسمة وحيد عبمجيد

IBN BAHYA يقول...

أشكركم جميعاً أحبائي على المرور والتعليق وأرجو دوام التواصل
حتى بعد أن يخلص الله مصر من ذلك النظام البغيض القذر سنظل نتواصل بإذن الله
للجميع مني التحية

د. السيد عمر سليم يقول...

كلام جميل ماحدش يقدر يقول حاجة عنه. مشكلتى الكبيرة هى: وبعدين؟
مش باين إن دور الدعارة الإعلامية حا تقفل فى المستقبل القريب رغم الخسائر المادية الرهيبة التى يدفعها شعب مصر المطحون. ومش شايف أى علامات جدية على طريق خلاص مصر من العصابة الحاكمة. يعنى حالة مؤسفة.
وفقك الله.
د. السيد عمر سليم
http://www.freewebs.com/alaabbara

شــهــروزة يقول...

فاكر المثل بتاع
كلم العايبة تلهيك ونجيب اللى فيها فيك؟؟
هو دة الى قوادين مصر دلوقتى عاوزين يحسسونا بيه
يحسسونا اننا شعب منكوب
شعب لعوب
شعب داعر
لا نهتم الا بثقافة النصف الاسفل فقط
والدليل
شاشة الاعلام المصرى والعربى سوا
كله منحصر فى هز الوسط
ومداعبة احلام اليائسين
ماديا وجنسيا
حتى يصبح الكل
مجرد مواشى
تاكل..دة لو لقوا الاكل
وتشرب...دة لو لقوا المية النضيفة
وتلبس...دة لو لقوا تمن الهدوم
وتتتت...دة لو لقوا فلوس للجواز
ولو ملقوش عندهم الشوارع مليانة
واللى مش لاقى يخبط راسه فى الاسفلت

كله بياكل من ورا كله يا رفيق
محدش بيدور الا على اكبر فايدة من منصبه قبل ما ياخد استمارة ستة
والناس
ماشية على راى المثل
اللى نعرفه احسن من اللى منعرفوش
ويا بخت من بات مظلوم وماباتش ظالم

بهية احتارت وحيرتنا معاهااا
نجيلها شرق
تزوغ منننا غرب
ننطلها فوق
تجرى منننا لتحت
هى خايفة منننا
واحنا مش حاسين الا بقسوتها


حاسة ان مفيش امل

adhm يقول...

شهروزة:
قالت
اللى نعرفه احسن من اللى منعرفوش
تصحيح المثل
الحمار اللى نعرفة احسن من الحصان اللى مانعرفوش
ومتهيألى لازم تجديد المثل دة لان بصراحة حرام نظلم الحصان والحمار مع ناس زى دى

غير معرف يقول...

المقالة النشوره اعلاة رصاصة ... الدراسة فى مصر غير مجدية وتحتاج لااعادة نظر... للمزيد انظر تلك المدونة
http://iloveyou2000.blogspot.com
zawaj2@yahoo.com