28 نوفمبر 2006

حوار مع صديقي الطيب

هذا الحوار دار بيني وبين أحد زملاء المنتديات .. فجأة سألني : هل أنت مسلم أم مسيحي ؟ سني أم شيعي؟ رددت مسلم ولله الحمد .. لم يترك لي المجال وقال : لماذا إذن تحب النصارى ؟ ألا تدري أنه من والاهم صار منهم ؟ ألا تدري أنه لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ؟ .. رددت .. دول أسئلة كتير أعطني فرصة للإجابة .. قال تفضل أسمعك ... قلت لماذا كل هذه الأسئلة ؟ قال لأنك تحب النصارى وتتحدث عنهم بكلام طيب وفي نفس الوقت تدافع عن الإخوان وعن حزب الله .. كل هذا عمل لي لخبطه شويه وفوق كل ده صورة جمال عبدالناصر تتصدر مدونتك .. قلت طيب ممكن تسمحلي بالرد ؟؟ .. قال تفضل ..

قلت : يا عمنا قلت لك أني مسلم ولا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله .. قاطعني قبل أن أكمل .. قائلاً .. أهو شفت بتصلي على النبي بطريقة الشيعه .. شيعة مين يا حبيبي بس .. مش هي دي الصلاة الإبراهيمية على النبي في التشهد في صلاتك لو كنت مسلم ؟؟؟ ممكن تتهد شويه وتخليني أتكلم ولا أمشي ؟؟؟ قال تفضل .. تحب أبدأ من فين .. أسئلتك كثيرة جداً ؟ قال نبدأ من سني ولا شيعي؟ طيب ماشي .. أنا يا سيدي سنشيعي .. أو شني .. أو أي تسمية تريدها .. كل ما أعلمه عن نفسي أنني فقط مسلم .. مسلم وبس وأرى أن الخلاف السني الشيعي هو مجرد خلاف سياسي لا دخل للعقيدة فيه ، هذا هو رأيي .. ولو أردت المزيد سأعطيك الأدلة والبراهين قال : تفضل .. قلت: لا فرق مطلقاً بين سني وشيعي من ناحية العقيدة أو حتى الممارسات ، وولاء الشيعة وحبهم لآل البيت ده شيء محمود وكويس بلا جدال وكره بعضهم للصحابة فلا رد عندي عليه غير أن ذلك البعض من الشيعة من المتطرفين الجهلاء كما في السنة وكما في كل أجناس الأرض .. هم ليسوا جميعاً ملائكة ، ثم أن علاقتي بأي من صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم (عشان ما تزعلش) هي نفس علاقة إخواننا الشيعة بهم كمسلمين بس ..

يعني اشمعنى جماعه تدافع عن الصحابه وجماعه لأ ؟ بمعنى أن علاقتنا بالصحابة واحده ، فلم يكن عمر رضي الله عنه جد أحدنا دون الآخر .. حتى لو كانت هذه فمعنى ذلك أنه خلاف قبلي وعرقي وليس ديني ، فأنت تغار على جدك عمر وهو لا يغار عليه لأنه ليس جده .. مش كده ولا إيه ؟؟؟ وأما جذور الموضوع كما تعلم أو اعلم الآن هو سياسي بحت لا علاقة له بالدين والعقيدة .. فحين اختصم علي ومعاوية رضي الله عنهما كان خصاماً سياسياً على الولاية وليس على أي فرع حتى من فروع العقيدة ، حتى هذا الخلاف كان يمكن أن يمر بسلام لولا استشهاد الحسين بيد رجال يزيد بن معاوية الذين لا أدري كيف تجرأوا على هذه الفعلة النكراء ؟!

وما ما تبع ذلك من تحريف ضئيل في ببعض الأمور الفرعية عند الشيعة أو عند السنة كان بهدف الحكم والسياسة وكان ذلك التحريف يتغذى على ما كان يدسه اليهود من إسرائيليات ، الأمر إذن لا علاقة له من قريب أو بعيد بشأن العقيدة وجوهرها .. أراك صامتاً هل اقتناعاً منك أم ماذا ؟ قال .. أنا معك .. هذا جيد منك لكن يوجد بين السنة والشيعة خلافات كبيرة في الشعائر والممارسات اليومية .. قلت : يا سيدي الفاضل هذا ليس شأننا نحن من العامة .. إنه شأن فقهي ولا أدعي العلم به ولكن لي عقل وقلب أستفتيه كما أوصاني رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم وما أعجبني هنا أو هناك من قول العلماء الثقات أخذته وما وجدته متناقضاً مع ثوابتي الإيمانية تركته .. بس ببساطة وبلا أي تحزب أو تمذهب يفرق ولا يوحد .. ولو جئت لأصل التسمية فلا يمكن لأي مسلم شيعي أن ينفي عن نفسه أنه سني ويعمل وفق سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وإلا يكون خارجاً عن الملة وكذلك لا يمكن لأي مسلم سني أن ينفي حبه لآل بيت النبوة رضوان الله عليهم أجمعين وإلا يكون أيضاً خارجً عن الملة في رأيي المتواضع ، فكيف ترى هذه التسمية إذن ؟؟؟ هل مازلت تجد خلافاً بيننا كمسلمين سنة وشيعه ؟؟؟

قال : يعني .. المسأله تحتاج لتفكير .. ولكن بما تفسر كلامك الحلو عن النصارى وحبك لهم ؟؟؟ قلت : يا أخي الطيب علاقتي بالنصارى تسير وفق ضوابط المعاملات الإسلامية مع أهل الكتاب .. أنا لا أحب من النصارى غير أصدقائي الذين أعرفهم جيداً ، وأما باقي النصارى على وجه الأرض فهم أعدائي لو بدأوا بمناصبتي العداء ، وبغير عداء ظاهر لي فأنا أتعامل معهم كما أمرني الإسلام الذي أوصانا بالمعاملة الحسنة لكل البشر بغض النظر عن عقيدتهم أو جنسهم ، أليس كذلك ؟؟؟ قال : يعادونك وحدك ؟ قلت لم أفهم .. قال يعني لا تعادي إلا من يعاديك وحدك ولا يهم باقي المسلمين لديك ؟ قلت يا أخي حين أتحدث عن نفسي فأنا أقصد كمسلم ، أي من عاداني أو عادى الإسلام بوضوح لا شك فيه من أي دين أو عقيدة فهو عدوي بلا ريب ولابد أن أحذره وأتعامل معه بنفس طريقته سواء في داخل مصر أو خارجها .. يعني ببساطه خالص الصهاينة في فلسطين أعدائي وبوش وزمرته أعدائي لأنهم يعتدون على ديار وبلاد المسلمين .. أعلم أن ردي لم يعجبك .. في مصر لا أعادي النصارى ممن يقابلونني كل يوم في الشارع أو أي مكان لأننا جيران في الوطن على الأقل ومن حق النصارى في مصر أن نعاملهم على الأقل معاملة الجار التي أوصانا بها الإسلام إلا إذا رأيت منهم ما أكرهه لنفسي وديني ، ساعتها سأرد بما أستطيع على من رأيت منه ذلك وليس الكل .. بمعنى أوضح أنا لي أصدقاء مسيحيون كثر وأتعامل معهم كما يعاملونني ولكن لا يعني هذا أنني يمكن أن أتعامل في يوم من الأيام مع زيكو الصهيوني .. أقصد زكريا بطرس بسبب ما يظهره من عداء بين للإسلام والمسلمين ..

قال: واضح إنك إخواني متستر .. فاإخوان يتعاملون بشكل جيد مع النصارى .. أو ربما كنت ناصرياً متأسلماً .. تكونش أمن ؟؟؟ قلت : ليه السيره الوحشه دي على المسا ؟ أمننا الله من شرورهم ؟ قال : يعني حاطط صورة عبدالناصر في مدونتك وعامل نفسك ناصري واشتراكي ومش عارف إيه ... ومن ناحيه تانيه بتتكلم كويس عن الإخوان .. إيه حكايتك بالظبط ؟؟؟ قلت : ماذا تظن بالناصريين ؟ ماذا تعرف عنهم ؟ لم يرد .. قلت : يا أخي الكريم الناصريون ليسوا كفره ولا ملاحده ولا شيوعيين وعبدالناصر لم يكن يوماً ما كافراً والعياذ بالله .. لو عدت لعهد عبدالناصر لوجدت أن أكبر عدد دخل المعتقلات من اليسار كان في عهده .. الناصري ليس مرادفاً للشيوعي كما أن الشيوعي ليس بالضرورة مرادفاً للملحد .. خذ مثالاً .. عمنا أحمد فؤاد نجم يجاهر بأنه شيوعي ولكنه لا ينفي كونه مسلم وموحد بالله وكلما ذكرت أمامه رفيق عمره الشيخ إمام عيسى دعى له فوراً بالرحمة وقرأ الفاتحة على روحه ، فهل هذا ملحد مثلاً ؟؟؟ هناك مؤامرة حيكت للشيوعية عالمياً ونحن اقتتنا عليها محلياً وبخاصة أن الرعيل الأول من الشيوعيين كان صهيوني الهوى بحسب من تلقى على أيديهم تلك الشيوعية المسخوطه .. عموماً أريد منك أن تعي جيداً أن الناصريين ليسوا كفاراً ولا ضد الإسلام .. ليس كلهم على الأقل ..

قال بما تفسر إذن وضع صورة عبدالناصر في مدونتك ودفاعك الدائم عن الإخوان المسلمين ؟؟؟ قلت : يا سيدي عبدالناصر رجل الشعب العربي كله ومن يناصبه العداء كأنما يعادي كل ما هو عربي ، فكيف أعادي جلدتي وجنسي ؟ عبدالناصر رمز عظيم الشأن لنا جميعاً بكل طوائفنا وميولنا السياسية ومن يقل بغير ذلك فهو في حاجة إلى مراجعة ضميره الوطني .. عبدالناصر مات رحمه الله وفي خزينته أربعة عشر جنيهاً مصرياً وليس أربعة ملايين أو مليارات الدولارات .. لهذا نحب عبدالناصر البطل العربي الأصيل وتعشقه كل الشعوب العربية التي ناضل من أجلها وستظل وفية له شاء من شاء وأبى من أبى .. صاحب الهامة المرفوعه والقلب المخلص لقضايا أمته وعروبته ..

وأما كوني أدافع عن الإخوان المسلمين فهذا يصب في ذات القناة السابقه برغم الهوة التي بين عبدالناصر والإخوان والتي صنعتها الظروف والأحداث بمعاضدة من الأصابع الخفية كالعاده .. عبدالناصر ذهب قبل الثورة مع فؤاد محيي الدين (مازال حياً يرزق) إلى مقر جماعة الإخوان المسلمين ووضعا يديهما على المصحف وأقسما سوياً على الانضمام إلى الجماعة ، وما حدث بين عبدالناصر والإخوان لاحقاً هو كالذي حدث بين علي ومعاوية رضي الله عنهما (مع حفظ الفارق في التشبيه طبعاً .. هو لتوضيح الحالة فقط ولا يمس الشخوص) وكما قلت في السابق أنني لا أعتقد بخلاف جوهري بين السنة والشيعة فإنني لا أجد خلافاً جوهرياً بين رسالة عبدالناصر ورسالة الإخوان فيما يخص القضايا المصيرية على وجه الخصوص ، فلا عبدالناصر ولا الإخوان يرضى بما نحن فيه اليوم من ذل وهوان وقلة حيلة وعمالة وخيانة .. لا الإخوان ولا عبدالناصر يمكن أن يرضى بالتفريط في الأقصى وفلسطين برغم الاختلاف بين الاثنين في المنطلقات ، فهذا ينطلق من العروبة وذاك من الإسلام .. لا يهمني من أين ينطلق لأن لي في الاثنين قاعده .. المهم النتيجة والمحصلة النهائية .. عبدالناصر والإخوان المسلمين كان ومازال هدفهم واحد هو مصر قوية .. مصر عزيزه .. مصر محرره .. فلسطين عربيه إسلاميه .. مواجهة الغطرسة الامبريالية الأمريكية الأوروبيه الصهيونية .. أين الخلاف إذن ؟؟؟ ما رأيك ؟

قال : كلام جميل لكن ألا ترى نفسك مشتتاً .. يعني كده مش باينلك اتجاه معين ، قلت: ماذا تقصد ؟ قال : يعني .. حاسس إنك مشتت شويه .. حاسس إنك فيك شيء مش واضح مش عارف ليه .. قلت : يا أخي الطيب الحكاية بسيطه جدا .. لو حضرتك درست علم الإداره التي تعنى بترتيب الأولويات وتحليل المواقف وتحديد الأهداف ما كنت قلت هذا .. قال ازاي ؟؟ قلت : كيف ترانا الآن ؟ أي كيف هو وضعنا اليوم ؟ قال : منيل بستين نيله .. قلت: طيب الوضع المنيل بستين نيله ده مش لازم قبل ما نبدأ في تغييره نقف شويه مع نفسنا بوضوح وموضوعيه ونحلل ونسأل ليه هو متنيل بستين نيله كده ؟ يعني نحلل المدخلات التي أخرجت لنا الستين نيله دول .. لو حللنا وفهمنا وضعنا كويس ممكن ساعتها وفق التحليل الاستراتيجي الذي قمنا به أن نحدد ما لدينا من نقاط قوة أو ضعف وما يحيط بنا من فرص للنجاة وتحديات تجرنا إلى النيله رقم سبعين أو ثمانين .. صح يا عمونا ؟؟؟ قال : بلاش الكلام المكعبر بتاع الاستراتيجيه ومش عارف إيه ده .. خلينا بلدي وحلوين أحسن .. قلت : آسف .. ولكن ما قلته ليس فيه أي صعوبه .. قلت أنك لما تكون واقع في ستين مصيبه زي ما حضرتك قلت يبقى لازم تقعد مع نفسك وتدرس ليه حلت عليك الستين نصيبه دي .. صح ؟ قال : صح .. طيب هو ده التحليل الاستراتيجي مش كيميا ..

بعد ما نحلل .. تحليل وضع بلاش استراتيجي عشان ما تزعلش .. نقعد ونحدد آليات معينه لعلاج نقاط الضعف التي فينا وآليات أخرى لتقوية وتدعيم نقاط القوة التي لدينا .. قال : ازاي يعني ؟ قلت : اللي أنا قلته من قبل عن السنة والشيعه مثلا فيه نقاط ضعف في تفرقنا ويمكن أن يكون هو نقاط قوة كبيره لو توحدنا .. بس بكل بساطه .. وهذا ما أفعله بالتمام والكمال ... لو جيت للفرص مثلاً في المربع الاستراتيجي وسامحني على الكلمه دي لأني مش لاقي غيرها يعبر عما أريد .. ستجد أن الفرصة اليوم سانحة أمامنا في مصر للتغيير الحقيقي في البلد .. النظام العميل فقد صوابه تماماً بعد أن استنفذ كل حركاته البهلوانيه والأكاذيب .. أمريكا التي تقف خلفه وتدعمه اليوم تحتاج لمن يدعمها في العراق وأفغانستان .. صح ؟ قال : صح .. قلت : أعني دي فرصه للمصريين حتى يغيروا ذلك النظام العميل .. وأكرر مصريين مش أي جهه تانيه .. ماشي يا عم ؟؟؟ قال : ماشي .. قلت: لو جئت إلى التهديدات أو التحديات ستجد أن لدينا العديد منها في الداخل والخارج ولا مفر أمامنا من مواجهتها بطريقة وحيدة لا غيرها .. قال ما هي ؟ قلت : التوحد والانسجام فيما بيننا ولو لفترة قصيرة نتغلب فيها على التهديدات ثم نجلس بعدها ليحاسب كل منا الآخر فيما قدم وفيما أخفق وما إلى ذلك ..

قال : أنا مقتنع بكلامك لكن .. لازم الواحد يكون ليه هدف محدد .. قلت : أنا لم أكمل لك أخي الطيب .. بالطبع بعد تحليل الوضع يجب تحديد أهداف بعينها ولابد أن تكون أهدافاً واقعية وقابلة للتطبيق الفعلي ثم القياس .. مش أحلام .. يعني أهم أهدافنا حالياً في مصر التخلص من نظام مبارك الواطي وعصاباته .. ولو أن الجميع وضعوا هذا الهدف نصب أعينهم وتفانوا في تحقيقه .. صدقني سيتحقق خلال أيام معدوده .. المهم أن يخلصوا النيه في ذلك ولا يخضعوا لعمليات التشويش المباركية المعروفة كل حين وآخر .. أنا مش شايف مشكله لو اتحد الإخوان مع اليسار مع كل التيارات والمسيحيين كذلك لإسقاط النظام العميل في مصر .. ثم نجلس بعدها ونكون مجلساً من كل فئات الشعب ليضع دستوراً حقيقياً لمصر بدل الجلابيه الدبلان المخططه بتاعة شلبي أخو أبو لمعه المصري (فاكره اللي كان مجنن الخواجه بيجو من الكذب ليل نهار؟ وكان دايما بيتكلم عن الجالابيه الدبلان المحططه بتاعة أخوه شلبي) وربك رزقنا بمعلم أبو لمعه ومرشده مبارك الواطي اللي بيلعب في الدستور ويرقع فيه زي ما يكون الجالابية المهلهلة بتاعة أخوه شلبي .. ماذا لو توحدت كافة فئات الشعب التي تئن وتشكو من مبارك الواطي وجمعت قواها نحو هذا الهدف ؟؟؟

قال: أنا مش قصدي كده .. أنا قصدي يكون للواحد صوره مميزه ، يعني فلان يساري ، ده إسلامي ، دكها ناصري .. كده يعني .. قلت: ولماذا تصر على حبس نفسك في أطر جاهزه ؟ أليس من الأفضل أن تأخذ ما ينفعك وينفع وطنك من هنا وتترك ما يضرك ، وتأخذ من هناك ما ينفعك وتترك الغث ... لماذا القوالب الجامده التي يحبس البعض أنفسهم فيها وتلتصق بجلودهم لدرجة تعزلهم عن العالم الخارجي المحيط بهم ؟؟؟ أيهما في رأيك أفضل ؟ من ينفتح على العالم ويأخذ من كل مليح فيه ويترك الغث ؟ أم من يحبس نفسه في قالب محدد ومعد سلفاً ويرضى بما فيه من حسن قليل مهما فاته الأحسن في خارج هذا القالب ؟؟؟ أيهما أعقل في رأيك ؟؟؟ يا أخي الطيب .. لو نظرت حولك لوجدت الكثيرين ممن تقولبوا وصبوا عقولهم في قوالب جاهزة مستورده باتوا عقماء لا خير فيهم ولا فيما يقولون .. لقد تجاوزتهم الحياه وتركتهم يختنقون في قوالبهم .. فلا هم انفتحوا على العالم وخالطوا وجربوا قوالب أخرى ولا هم راضون عن حياتهم داخل تلك القوالب الجامده ، ويمنعهم الحياء تارة وأكل العيش تارات أخرى من تغيير مواقفهم أو لنقل تعديلها وتحسينها .. ما أراه وما أظنه يشوش فكرتك عني هو هذا التوجه من جانبي لمخالطة وتجربة قوالب جديده ، وأخذ الحسن والطيب من هنا وهناك وترك الخبيث ..

وهذا لو تدبرت بعمق هو المنهج الإسلامي الأول لرسول البشرية صلى الله عليه وسلم .. فلم يأتي ليجب كل ما كان قبله بل نظر وتدبر صلى الله عليه وسلم واستحسن الكثير من الأمور التي كانت قبل الإسلام ودعمها واستبعد بعض الأمور السيئة ونهى عنها صلى الله عليه وسلم .. فلم يرى حسناً عند قريش وتركه لأنهم كفار كما يفعل الكثيرون اليوم بعكس ما كان عليه الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم الذي كان يتخير الحسن وينتخبه من وسط الغث ويخرجه ويقويه في أصحابه .. أليس كذلك ؟؟؟ لماذا إذن نركن لقوالب جاهزة وندخلها وننام دون نظر فيما حولنا ؟؟؟

قال : كلامك مقنع لكن الموضوع صعب وربما مستحيل أن تجلس لدراسة كل التيارات وتتخير الحسن منها وتستبعد الغث .. قلت : ومن طلب هذا منك ؟ أنت مطالب فقط بأن تكون أنت كما ترى وتشعر وتحس ، لا أن تحشر ذاتك في قالب محدد وتظل طوال حياتك تتقلب بداخله من الألم من هذا النتوء أو ذاك الذي يزعجك .. خليك بره .. عش بعيداً عن القوالب الجامده .. لو وقفت في الخارج سترى بوضوح كل القوالب التي حولك وتستخلص من كل منها ما تراه صواباً وتترك ما تراه خطأ .. كن أنت فقط .. هل هذا كثير ؟ هل تعلم أخي الطيب من يفعل هذا اليوم وبناء عليه أعطيه صوتي برغم أنني لا أنتمي إليه تنظيمياً ؟ قال : من ؟ قلت : الإخوان المسلمين وفقهم الله ..

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

الاستاذ المحترم / ابن بهية
مقال سيادتكم اثلج صدرى وانعشنى لانى اسلك نفس السلوك وكنت احس انى متفرد فى معاملة الاخوة الاقباط معاملة حسنة متفرد لانى ارى ان السنة والشيعة هم مسلمون تحت راية الله اكبر رغم الهجوم الشديد على من بعض اصدقائى السلفيين ولكن هناك ما جذبنى اكثر هو القائد الملهم عبد الناصر الذى عاش فى وجدانى رغم انى من جيل السبعينات وانا لست ناصريا ولكنى انتهز الفرصة لاشكر ذلك الانسان الذى فكر فى الكرامة العربية والقومية العربية الانسان الذى رفع راسه عاليا وعندما حدثت هزيمة يونيو استقال من منصبله وعذرا لن ادع فرصة لبعض الاخوة للقول انها كانت تمثيلية فالانسان الذى يستقيل من منصبه عندما تحدث كارثة فهو انسان محترم يقدر قيمة المسئولية اكرر لم يوجد مسئول مصرى من سنة 1967 وحتى الان استقال او تنحى عن منصبه رغم الكوارث التى المت بنا
سيدى ابن بهية
امنى ان ياتى اليوم الذى نتناقش فيه ناس متحضرين دون الفاظ بذيئة واتهامات متبادله بين اى طرفى نقاش نختلف ونتحاور ونتفق على ان الوجهة الصحيحة لنا هى التغيير الى الافضل الى عالم ديمقراطى وسياسه محترمة دوله تحترم مواطنها فيحترمه الاخرون
سيدى اطلقت مدونتى ارجو من سيادتكم تشريفى بزيارتها ولكم منى وافر الاحترام والتقدير
رئيس تحرير
mego_mego
http//mego_mego.blogspot.com

IBN BAHYA يقول...

أهلا أخي الحبيب رئيس التحرير وشكرا على التعليق وعلى الدعوة الكريمة لزيارة مدونتك .. سأزورها فوراً .. وأما رأيك المحترم فيما يخص المسيحيين وتعاملنا معهم فهو لا رأيي ولا رأيك هو رأي الإسلام في حسن معاملة الآخر بغض النظر عن عقيدته إلا إذا بدر منه ما يشين عليك بشخصك أو على دينك وهنا يكون الرد بحسب الإسلام أيضاً في حدود الفعل العدائي الذي صدر منه ولا يشمل غيره .. يعني لما ييجي نصارني يأتي ما يسوء لا يجب في رأيي أن نحرق كل النصارى مثلاً ففيهم من لا يرضى مطلقاً بما جاء به ذلك المغفل ويجب علي كمسلم أن أعادي ذلك الشخص فقط ولا أعمم العداء .. بس فيه ناس وجهات مستفيده من ذلك وأولهم الحكومة المحترمه برئاسة مبارك .. عايزين الناس تاكل بعضها عشان يفضلوا عاملين نفسهم حماة حمى البلد التي ينهبونها ويبيعونها للعدو
لك تحياتي

مذكرات حاحا مصر يقول...

الاخ الفاضل والعزيز ابن بهية
جميل ان تجد انسان له عقلية متفتحة ووسطية ورايك احترمه جدا ولكن اسمح لي ببعض المدخالات
فاولاً الشيعة ليس كما تتصور وكما يتصور اهل بلدي المصريين
فهم اربعة فرع واقربهم للسنة وقد اعترف بيه الازهر هو المذهب الجعفري واكثرهم قسوة هو المذهب العلوي (مثل حكام الشام وبعض مناطق العراق)فلنتحدث عن المذهب العلوي فهو يري ان السنة كافرون ويحل لهم مالهم ودمهم وعرضهم ولا استطيع ان اتكلم عنه اكثر من ذلك لضيق وايضالانهم يامنون بان الرسالة نزلت خلط على الرسول وكانت المفروض تنزل على سيدنا علي وهناك كتير قوي من الخرفات غير المنطقية وولضيق المساحة لنا ادخل فى تفاصيل اكتر اما المذهب الجعفري فهو بسيط وعن القراءة عنه او الحديث مع من يتبعونه فتجد انه مذهب عادل ويعرف خصائص الدين الحنيف ولكن عند التعامل معهم تجد كل شيء مختلف (من خلال خبرتي وخبرتي العديد من زملاء حني ان الشيخ الشعرواي قال انه مذهب فاضل عند القراءة عنه ولكن افعالهم غير ذالك
فهم كارهون للسنة ولااصحاب الرسول ويمجدون فى اهل البيت كانهم رسل ويحق للسادة(اهل البيت)ان يأمره باي شيء مهما كانت وللمرة الثانية مهما كانت فنحن فى مصر يمكن ان تقول شيعة التعاملات ولكن سنة المذهب فنحن نحب اهل البيت ولكننا سنة وياريت سيادتك شوف اي موقع خاص بالرافضة(اسم الشيعة فى مواقع النت)وستري ما لا تتخيل
وشوف بيعملوا ايه يوم عاشوراء(ليس كما تسمع من لطم فقط بل هي ابعد مما تتخيل من اشياء تقشعر لها لنفس
اما بخصوص الزعيم ( بقول اهو الزعيم ) جمال عبد الناصر فانا اري من خلال القراءت المختلفة انه ارجع مصر للوارء ولكن الغريب عندما اراه او اسمع خطابا له احسن بالندم اني لم اعيش في زمان اكتر الراجل المحترمين ؟؟؟ شعور غريب اتجاه هذا الرجل ويمكن ان تفسر هذا الشعور بسبب تزييف التاريخ من قبل الساسة ورجال الصحافة المأجورين واصبح تاريخنا الان غير واضح المعالم وربنا يستر فحتي الان لا يمكن ان نعرف حقيقة اي من الاحداث السياسية اخر 60 عاماً بداً من فاروق الاول حتي ؟؟؟؟؟ ولا بلاش يعني حتي الان
اخوك ابن بهية برده وولحديث بقية حتي لا اطيل عليك
يعني اخوت من الام ....الارض الطيبة

Ahmoss يقول...

تحياتي لهذه الأراء المستنيرة .. فبالرغم من إختلافي معك حول الكثير من الأراء لكني أخلغ القبعة لكل من يحترم الأخر في هذا الزمن الذي ندرت فيه هذه الصفة.
الكل الأن يريدون أن يحاسبوا الأخرين قبل أن يحاسبهم الله .. الكل يعتقد كونه في منزلة تسمح له بالحكم على العباد بل ومصادرتهم وتكفيرهم وأحيانا قتلهم متناسين قول الله " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين "
يكفرون من يختلف معهم وذلك ماأراه قمة التطاول على البشر و الدين

تحياتي

IBN BAHYA يقول...

شكرا لكم جميعاً .. أيها الإخوة الأفاضل على الزيارة والمداخلة .. واسمحوا لي بتعليق بسيط .. بداية أخي الكريم لا يمكن أن أختلف معك في العلويين أو غيرهم من الطوائف الشاطه بعيداً عن الإسلام ، إخواننا الشيعة الذين قصدتهم بحديثي هم الإثنى عشريه أو الجعفرية وهم الغالب الأعم بالطبع ، ففي إيران 51% من السكان شيعه وجميعهم على المذهب الجعفري وكذلك شيعة الخليج ولبنان، وأما العلويين أو الطوائف الأخرى المشابهة فلا أعتبرها في رأيي الشخصي ضمن الشيعة ولا أريد الزيادة على ذلك حتى لا أرمي الآخرين بالكفر .. ولهم طقوسهم الخاصة والغريبه التي تفضلت بذكرها .. ما علينا منهم ، الشيعه الذين قصدتهم وهم الأغلبية بالطبع من أتباع المذهب الجعفري الذي أجازه الأزهر الشريف في أبريل عام 1960 حين كان الشيخ محمود شلتوت رحمه الله على رأس الأزهر حتى أنه رحمه الله دعى عدداً من أئمة المسلمين من السنة والشيعة وأسس لجنة التقريب بين المذاهب الإسلامية التي سميت على ما أتذكر بالدار في جاردن سيتي وقد ظلت تؤدي عملها في فحص الخلافات وما إليه حتى أوقفوا عملها في أثناء الحرب العراقية الإيرانية مش عارف ليه ؟

عموماً ما ذكرته أخي الكريم من مواقع تتصدرها كلمة الرافضه لا يمكن بأي حال أن تعطينا فكرة شافية عن إخواننا الجعفريين (كما أحب أن أسميهم) فالجواب باين من عنوانه .. رافضه .. يعني هي معموله أصلا عشان تشتم وتسب في الشيعه (هيلا بيلا كله على بعضه) وبالطبع ستجد عناوين أخرى ومواقع أخرى تتصدرها كلمة الوهابيين وكأن الوهابية هي الأخرى سبه ، وطبعاً بتكيل الصاع صاعين لكل السنه على وجه الأرض .. أخي الكريم لا هؤلاء ولا أولائك يمكننا أن نأخذ منه علوم عقيدتنا .. هي كما ترى مواقع للمراهقة الدينية ليس أكثر ، ولو عدت أخي الكريم إلى كتبك وأوراقك وبحثت فيها ستجد أن إخواننا الجعفريين لا يختلفون عنا كثيراً .. وأما الآخرون ممن ذكرتهم في مداخلتك فإنني أتفق معك تاما الاتفاق .. سيبك منهم .

أما ناصر العروبة ((برغم تحفظي على المشروع العروبي من أساسه لأنه جاء تلبية لرغبات القوى الاستعماريه في تفتيت جسد الأمة الإسلامية إلى قوميات أخرى ووضع الحواجز المصطنعة بين بلدانها والسدود كذلك فيما أراد الاستعمار زرعه في أرضنا لتقطيع جسد الأمه بدولة يهودية في فلسطين وأخرى أرمينيه في لبنان)) إلا أنني وجدت في ناصر العروبة بطلاً قوياً استطاع أن يقتلع شجرة العروبة من حياض الاستعمار ويحلق بها ويغرسها في أرض الكنانة .. كان يمكن لهذه الشجرة أن تثمر أعظم الثمار لولا أنهم غضبوا من خطف ناصر لها من أيديهم فكادوا لها كي تموت مستعينين في ذلك بحكام هفايا (كما يقول عمك الفاجومي) .. خونه باعوا ناصر والمشروع العروبي برمته للمستعمر (عارفهم؟؟؟) .. يا سيدي .. ربك يعدلها ...

IBN BAHYA يقول...

أخي العزيز .. المحترم أحمس .. لك مني كل تحية وتقدير على مداخلتك الرقيقة (كل إناء بما فيه ينضح) .. ولك مني الشكر على ثنائك الطيب الذي لا أستحقه لأنني أحاول فقط أن أكون مسلماً عادياً طبيعياً كما علمنا المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه أجمعين ..

عنتر مش لاقي سيفه يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في بداية الامر اسمح لي استاذ ابن بهية علي شكرك و شكر كل من قام بالتعليق في هذه المدونة حيث انكم ساهمتم في خلق جو من المناقشات و ابداء الاراء اكاد اقسم انه من اكثر الاجواء احتراما و تعقلا و رقيا...انها انسب كلمة فعلا...انها مدونة راقية و معلقين قمة في الرقي و اراء محترمة و راقية هي الاخري

اعذرني يا استاذي العزيز..فانا معلوماتي عن تاريخ و اساليب الشيعة غير قوية و بالتالي اعتقد اني لن استطيع ان ادلي برأيي او اعلق

و لكن بعد قرائتي لتعليقات الاخوة الافاضل ...اجد انه من الصواب ان لا نجعل نقطة الدين و العقيدة هي التي تحدد كيفية التعامل مع الاخرين...فكما يقال ..الدين لله و الوطن للجميع..فاذا كان اخوانا الشيعة يكرهوننا اهل السنة ...فعلي الاقل هم علي وفاق و توافق معنا في كثير من النقاط و المحاور الاخري...علي عكس بعض الاديان الاخري التي لا تعترف بالرسول.عليه الصلاة و السلام. و لا يكثير من شعائرنا و معتقداتنا..و لا تجد لنا اي حوارات معهم..و نحن نتركهم من باب سيبهم يقولوا اللي هما عايزينو..و اعتقد ان هذا ما يجب ان نتبعه مع كل من يختلف معنا في العقيدة و الدين..و لنجعل محور تقيمنا للناس هو التعامل و الاخلاق و القيم و المثل و المبادئ و الاحترام..ما دامت الدولة دولة اسلامية..حتي وان كانت اسما فقط..و الدين الاسلامي هو مصدر التشريعات..اذا دعونا لا نكترث بكل ما يقوله الاخرون..حتي لا نلتفت عن ما هو اهم و اهم واهم من ذلك..و اعتقد انكم تدركون قصدي

مرة اخري ..خالص تحياتي لصاحب المدونة و معلقيها...ايها المحترمون

غير معرف يقول...

الأخ الفاضل ابن بهية
ورد في مقالك أن الخلاف بين السنة و الشيعة هو خلاف سياسي و ليس عقائدي
هناك بعض الكتب التي ربما تكون مفيدة في هذه النقطة بالذات و أرجو منك أن تطلع لعيها سريعا و هي موجودة في المكتبات
و منها كتب الستاذ إحسان إلهي ظهير عن فرق الشيعة و عقائدهم
و كذلك كتب الأستاذ محب الدين الخطيب و هو بعنوان الخطوط العريضة لدين الشيعة
يمكنك الحصول على تلك الكتب من مكتبة دار السلام في ش الأزهر أو المكتبة السلفية في الدقي أوو أي مكتبة أخرى
و سوف أقدم لك كتب أخرى لعلماء من الشيعة أنفسهم لتتبين عقائدهم و تعلم الفرق بين عقائد السنة و الشيعة و إن شاء الله سوف أرسل لك قائمة بتلك الكتب مع قائمة ببعض المواقع الشيعية التي تعرض منهجهم وعقائدهم
ليحيي من حي عن بينه

IBN BAHYA يقول...

أخي العزيز عنتر .. لك كل تحية وتقدير واحترام تستحقه .. وأشكرك جدا على مداخلاتك الطيبة ورأيك الموضوعي الشجاع .. شجاع لأنك قلت بعكس الآخرين أنك لم تطلع على الكثير من تاريخ إخواننا الشيعه وهذا لطف منك بالطبع يستحق منا جميعا كل تقدير واحترام .. كما أن رأيك المحترم في شأن أنهم إخواننا وبيننا وبينهم مساحات اتفاق كثيره ولو أنني أختلف قليلاً معك في هذا لأننا لا نتفق معهم فحسب بل جميعنا نقف على ذات المساحه العقائدية وإن اختلفنا اختلافا بسيطاً جداً لا يرقى إلى افصالنا عنهم أو انسلاخهم عنا ولكن ذلك الفصل الغريب هو لأغراض سياسية ليس أكثر .. عموماً أتفق معك أخي الفاضل في ترك هذه الخلافات جانباً لنتحد في مواحهة العدو لكلينا بدلاً من التناحر في جزئيات تافهة .. أخي الكريم لم ينجح ولن ينجح أحد أو أمة من قبل لم يكن لديه ترتيب واضح للأولويات .. فلو أن صديقاً لك يعاني من انفجار في الزائدة الدودية ، فهل من أولوياتك حمله إلى أقرب مستشفى فوراً أم تطلب منه الذهاب إلى الحمام لتهذيب شكله وأناقته وملابسه أولاً .. هذا مثال بسيط جداً يا أخي .. أعداء هذه الأمة يريدون لنا الذهاب إلى الحمام ولا يهمهم أن نتأخر عن الطبيب ونموت .. لنركز يا أخي في اولوياتنا الحيوية الحاسمه التي لا تخطئها عين وهي الوقوف صفاً في وجه العدو الغاصب الذي يريد تدمير أمتنا كلها .. لنتحد في مواجهة ذلك العدو أولاً وذيوله في الداخل من الحكام الخونه والكتاب الخونه والمثقفين الأرزقيه من مدعي الليبراليه وهم أبعد ما يكونون عن أي ليبراليه في العالم .. انظر إليهم في العراق ماذا فعل به الليبراليون القادمون على دبابات العدو الصهيوأمريكي .. إنهم طابور خامس للصهيوأمريكية كما ترى .. وأما حديثك عن الأديان الأخرى فلا علاقة لنا بهم إلا بالحسنى والموعظة السنه في حدود تعاليم ديننا الحنيف .. لكن لا يعني هذا أن نسكت عن من يعادينا منهم .. فمن ظهرت عداوته يجب أن نبادله نفس العداء ونرد عليه وحده دون سواه من نفس دينه لأنهم لم يعادونا ، هنا يقع كثير من اللغط في تقدير العدو الذي نزيد ونكبر فيه بلا داعي .. لي أصدقاء مسيحيين ولم أذهب لقتالهم عندما سمعت العتل الكافر شيطان الإنس الصهيوني زكريا بطرس ، فهم لا علاقة لهم به ، كذلك تصريحات البابا الجاهل الذي صار ذيلاً وضيعاً للصهيوأمريكية لا يعني أنني أحارب معه أصدقائي المسيحيين ، ربما غضب البعض من كلامي هذا عنه ولكنه هو من بدأ بالسخافات وسب ديننا بجهل وبدعم من الصهيونية ليس أكثر وهو من أخرج نفسه من موقع القداسة عند أتباعه وزج بنفسه في ذلك .. فليتحمل ما يأتيه من لعنات لأنه إما جاهل فلا يستحق أن يكون في هذه المكانه أو مرتزق ومنفذ لأوامر الصهيونية وفي الحالتين لا أرى فيه قداسة من أي نوع .. أما إن غضب البعض بوصفي له بالوضيع فليطلبوا منه هو أولاً أن يتهذب حين يتحدث عن رسولنا الأعظم .. هل يمكن أن أحابي رجلاً مثله على حساب رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ هناك خطوط حمراء أخي الكريم وما يطلبه ذلك البابا اليوم من حوار هو طلب كاذب لأنه بدأه بقلة أدب ، فمتى كان الحوار يبدأ بقلة الأدب ؟؟؟

لقد استرسلت كثيراً في هذا التعليق لأنني وجدت فيه فرصة للحديث عن ذلك البابا الذي يبشر بحوار لم يسعى هو إليه مرة واحده .. وزيارته إلى تركيا خير دليل .. هو ذهب لمقابلة الساسه وليس رجال الدين الإسلامي وزيارته مرهونة للصهيونيه قبل البدء .. هو ذهب نائباً لكوندالزارايس والاتحاد الأوروبي لمبادلة تركيا بقبولها في الاتحاد الأوروبي ((الذي رفضه هو بلسانه من قبل عدة مرات)) وبين تخلي تركيا عن دورها في العراق وجرها بعيداص عن الإسلام .. لو موافقين على كده أنا جيت أهو بنفسي عشان أهيء لكم الأمر في الإنضمام للإتحاد الأوروبي .. رجل سياسه صهيوني لا يحمل أي قداسه من أي نوع كي أحترمه .. هو من دعاني إلى سبه لأنه ترك دوره كرجل دين يجب احترامه من الجميع ووجد لنفسه وظيفة أخرى في السياسه وانضم لأعدائنا الصهاينه فبات عدواً سياسياً لي وليس رجل دين يمثل طائفة ما في العالم .. بس ده سبب هجومي على البابا لو كنت قرأته لي من قبل في مكان ما ووجدت بعض التناقض بينه وبين ما أقوله هنا .. كما ترى لا تعارض لأنني لا أرى في ذلك الرجل رجل دين يجب احترامه .. بل رجل سياسة مغالط ومستعمر ومغتصب وموالي لأعدائنا..

IBN BAHYA يقول...

أخي الكريم شكراً جزيلاً على توجيهك الطيب لي إلى هذه الكتب وسأسعى بعون اله إلى قراءة ما يمكنني منها قريبا جدا . أكرر شكري وتقديري لك أخي الحبيب ..

DeadinLife يقول...

أشهد أنا لا الله الا العقل
الألحاد هو الحل