02 فبراير 2011

الجيش والنفق المظلم

بعد أن داس الشعب المصري الشريف رأس النظام بالنعال ، لم يجرؤ على ركوب دبابة فأراد أن يحكمنا من فوق ظهور الإبل والجياد .. منظر سريالي لا يمكن أن يصل إليه خيال أي فنان مجنون .. هذا هو مبارك الواطي الخنزير .. يحكم مصر من فوق ظهور جمال البلطجية.

والجيش يقف ليتفرج .. يظنون أنهم قمعوا وخلصوا أنفسهم من عار استخدام الدبابات .. لا يا سيادة الفريق واللواء .. سيذكر لكم التاريخ أنكم تواطأتم مع نظام فاسد لفظه شعبه فأتيتم به بانقلاب جمالي حماري بغالي إلى السلطة .. هل تظنون أننا أغبياء؟

هل تظنون أننا لا نحلل ونقرأ ما بين السطور والكلمات والحروف حتى؟ أتظنون أننا لم نصل حتى اللحظة إلى أن فريقاً من الجيش قد تلوث في بيزينس مبارك الواطي ولم يعد بمقدوره العيش خارجه لا طلبا في أموال وسلائب جديدة ولكن خوفا من العقاب.

أنتم يا جيشي العظيم منقسمون إلى ربع وثلاثة أرباع ، ربعكم ممثلاً في وزير الدفاع وعمر سليمان والقوات الجوية اخترتم الوقوف إلى جانب الرئيس المخلوع ، والثلاثة أرباع المتبقية من الجيش لا حول لها ولا قوة ، تحاول وأد الفتنة ولملمة الوطن الذي مزقه الخائن المخلوع وأنتم ترفضون.

كيف عرفنا ذلك؟
هي واضحة للعيان والعميان ، فتحليق طائرات إف 16 الحربية فوق متظاهرين عزل له دلالة خطيرة ورسالة تطمين للرئيس المخلوع بأن تلاميذه في الجو يحمونه ، وفي ذات اللحظة كان زير الدفاع طن طاوي في الأرض يتفقد جنوده على أرض المعركة مع الشعب ، وهو الذي أدى التحية العسكرية عند حلف القسم أمام الرئيس المخلوع برغم أنه لم يكن مرتدياً الزي العسكري وما هي إلا إشارة ولاء من القوات المسلحة للرئيس المخلوع أمام العالم.

قبل بدء المظاهرات تم قطع كل وسائل الاتصال وهو عمل إجرامي خطير ومجرم دولياً ، ولا يمكن أن يقدر عليه سوى عمر سليمان ولجنة الأمن القومي. هل رأيت يا جيشنا العظيم كيف أننا نفهم ونعي ونحلل؟

أما بقية ثلاثة أرباع جيشي العظيم من الشرفاء المطحونين فهم لا ينامون مثلنا ولا يعرفون كيف الخروج من ذلك النفق المظلم الذي ألقاهم فيه مبارك؟ ولاسيما وأن أي تصرف من قبلهم سيتم تأويله إلى انقلاب عسكري وحركة تمرد والقضايا جاهزية والأحكام موجودة عليها بدون تحقيق.

إذن نحن أمام ورطة أوقع فيها الرئيس المخلوع شعبه ووطنه وجيش وطنه. إن تسامح الشعب العظيم مع الرئيس المخلوع على جرائم ثلاثين سنة مضت ، فلا يحق له أن يتسامح في محاكمة ذلك المخلوع على جرائم هذا الأسبوع فقط وهي وحدها كفيلة بإعدامه بداية من تحليق طيران حربي فوق مدنيين على ارتفاعات منخفضة مرورا بسجن الشعب ومنع الإمدادات الغذائية من دخول المدن وانتهاءً بقتل مئات الشباب بأيدي بلطجية الأمن من كلاب حراسته.

عذراً يا شرفاء جيشنا العظيم إن قسونا في كلماتنا ، فهي ليست لكم ، ولكنها موجهة إلى من ارتضوا النباح والهوهوة خلف الرئيس المخلوع وانضموا إلى كلاب حراسته ، أما شرفاء الجيش فهم فوق رؤسنا حتى يحققوا الأمل في استعادة البلاد من الفريق المحتل والمستبيح لمقدراتها ، وإن لم يحققوا الأمل وخذلتمونا .. فشكراً .. وعلى مصر السلام.

هناك 5 تعليقات:

David Santos يقول...

Hello, my friend!
peace for Egiptan people!

IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة يقول...

Hello my friend David

did you hear about Egypt?

do you know what Mobarak doing now? he killing Egyptian boys right now in this second.

8 million protests cam out yesterday to tell him game over, go away..

and he answered kill and kill and kill

IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة يقول...

On the first day of the demonstrations

He cut off all communications phone, mobile phone, the Internet or any means of communication

Mubarak ordered the police to leave all the cities and villages

After the prisoners out of prison to wreak havoc

And the people are facing the criminals independently

Mubarak has withdrawn ambulance fire truck, all escorts

and now he killing Egyptian people in tahrer square

ممدوح شوقى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة يقول...

يسقط مبارك الخنزير

يسقط حزب الحمير
يسقط زعم البغال
يسقط رئيس الجمال